المؤسسات الأمنية والعسكرية لديها مهام لا ينبغي التشهير بها

الكاتب: خالد.ح

قال مسعود بوديبة، المكلف بالاعلام لدى نقابة كنابست، إن المؤسسات العسكرية والأمنية لديها مهام طبيعة تقوم بها اتجاه تأمين المدارس ، لاينبغي أن نشهر بها.

وأوضح مسعود بوديبة، خلال نزوله ضيفا، اليوم الأربعاء، أنّ طبيعة الحدث المتمثل في الامتحانات الرسمية ذو طابع بيداغوجي  وتربوي

قائلا:” ان  المسائل الأمنية تبقى أمنية حسب- قوله”.

وذلك في اشارة منه لما صرح به وزير التربية الوطنية، أمس، خلال ندوة صحفية، حول قيام وزارة الدفاع بتزويد الديوان الوطني للامتحانات بأجهزة التشويش.

كما يرى بوديبة انه لا جدوى من عقد ندوة صحفية من طرف وزارة التربية ،ومسؤولي القطاع، وكان عليها الاكتفاء  ببيان لديوان  الوطني للمسابقات و الامتحانات ويقدم من خلالها تطمينات وحصيلة مستوى التحضيرات.

وبخصوص عمليات الغش في الامتحانات، قال ذات المتحدث إنّه يجب أن تكون منظومة تعليمية تربوية، ومنظومة قانونية لمحاربة الظاهرة .

مشيرا أنّ الغش لايعالج بالطرق التخويف والترهيب، مما ينعكس على نفسية الممتحن، ويشعر أنه مراقب ومتهم .

مقترحا عدم ابلاغ الممتحنين أنّه توجد أجهزة مراقبة داخل أقسام الامتحانات وفي حالة حدوث غش أجهزة التشويش موجودة.

وفي شأن آخر ، قال بوديبة إنّ السنة الدراسية 2018 /2019 من أحسن السنوات استقرار، مقارنة مع السنة الماضية وتقدم الدروس بصفة عادية .