الاستماع الى أويحيى وسلال و5 وزراء في قضايا التعاملات غير قانونية مع علي حداد

الكاتب: سليم محمدي

استمعت فصيلة الأبحاث الدرك الوطني باب الجديد إلى كل من الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، والوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال ، خلال الأيام القليلة الماضية وذلك حسب ما نقلته يومية النهار .

وحسب مصادر متطابقة ، فإنه اضافة  إلى الوزير الأول السابق احمد أويحيى والوزير الأول الاسبق عبد المالك سلال، تم الاستماع ايضا إلى 5 وزراء أخرين.

وتضيف ذات المصادر، أن الاستماع إلى سالفي الذكر جاء بناء على معلومات قدمها رجل الأعمال علي حداد خلال جلسات التحقيق التي أجريت معه، والاستماع إليه من قبل قاضي التحقيق.

وتضيف، أن التحريات والتحقيقات  تخص صفقات عمومية ومنح مزايا غير مستحقة وعدم احترام القوانين فيما يتعلق بانشطة رجل الاعمال علي حداد، المتواجد حاليا في سجن الحراش رهن الحبس المؤقت مثلما أمر به قاضي التحقيق لمحكمة بئر مراد رايس.

حيث أن الاستماع إلى أويحيى وسلال والوزراء الآخرين، كونهم كانوا على صلة مباشرة بالتعاملات غير القانونية التي تمت مع رجل الاعمال علي حداد.
وبعد السماع لهم تم اخطار وكيل الجمهورية لكي يتم استدعاءهم من طرف العدالة في اطار القانون.
وتشير الافادات التي قدمها علي حداد الى تجاوزات خطيرة تمت في حق المال العام وهدر الأملاك العمومية وانتهاك منظم لقانون الصفقات العمومية.

ويتواجد علي حداد رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش، منذ يوم 3افريل الماضي بعدما أمر قاضي التحقيق لدى محكمة بئر مراد رايس بذلك، موجها له عدة تهم حيث تم توقيفه خلال محاولة الهروب من البلاد عبر معبر ام الطبول متنكرا وحاملا معه مبلغا معتبرا من العملة الصعبة بالإضافة إلى حيازته على جوازات سفر أخرى ليست جزائرية.