هذه الأسماء المتنافسة على كرسي الأفسيو

الكاتب: عماد. د

مع تواصل العد التنازلي لإقامة الجمعية العامة لمنتدى رؤساء المؤسسات المقررة يوم 24 جوان لانتخاب رئيس جديد، برزت عدة أسماء لخلافة الرئيس السابق للأفسيو علي حداد على رئاسة التنظيم الأكبر في المجال الاقتصادي والذي يضم أهم وأكبر رجال الأعمال والمتعاملين في الجزائر.

وبعدما أعلن الرئيس المدير العام لشركة اليانس للتأمينات، حسان خليفاتي، عن ترشحه لخوض غمار الانتخابات الرئاسية الخاصة بمنتدى رؤساء المؤسسات، وقدّم لذلك برنامجا مفصلا شرح فيه مقترحاته وتصوراته للدور الذي سيلعبه الأفسيو في المرحلة المقبلة، أبدى كل من رجل الأعمال سامي أغلي المنتخب على رأس المنتدى في ولاية بسكرة خلال العهدة السابقة، وسمير يايسي نيتهما في الترشح لمنافسة خليفاتي على رأس هذه المنظمة الاقتصادية الكبيرة، على الرغم من أنّهما لم يعلنا رسميا ترشحهما إلى غاية الآن.

ويبدو تبعا لهذه المعطيات أنّ الرئيس المدير العام لشركة أليانس للتأمينات الأوفر حظا لاعتلاء “عرش” منتدى رؤساء المؤسسات، باعتباره الشخصية الأبرز، فضلا عن كونه قدم تصورا جديدا يعتمد عليه لحصد أكبر نصيب من الأصوات، بينما يعول هذا الأخير على ضمان شفافية ونزاهة العملية الانتخابية لقيادة المنتدى إلى بر الأمان وإخراجه من الصورة التي يراه بها المواطنون، بعدما تأثرت سمعته بشكل كبير لارتباط اسمه بأسماء تورطت أو اتهمت أو ذكرت أسماؤها في ملفات قضايا الفساد ونهب المال العام وكذا تهريب العملة الصعبة عبر عمليات تضخيم الفواتير.