سناباب تدعو لاضراب  وطني بهذا التاريخ   و تباشر اتصالات بالأحزاب  لهذا السبب

 اعلنت  النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية “سناباب”   عن تنظيم  إضراب وطني يشمل جميع القطاعات التابعة للوظيفة العمومية يومي 29 و 30 أفريل عبر الوطن، تضامنا مع الحراك الشعبي كما كشفت  ، عن اتصالات  باشرها  التنظيم  مع  شخصيات  وطنية  واحزاب  سياسية والجمعيات والشخصيات الوطنية بهدف اقتراح حلول للأزمة التي تعيشها البلاد  

 دعت النقابة  الموظفين  الى  المشاركة  بقوة  في إلاضراب الوطني الشامل  في  جميع القطاعات التابعة للوظيفة العمومية يومي 29 و 30 أفريل عبر الوطن، تضامنا مع الحراك الشعبي وكشف  في  هذا  الشان  الأمين الوطني المكلف بالتكوين بالنقابة العياشي بن الميلي، في ندوة صحفية،حيث  قال   أن النقابة ستشرع ابتداء من الأسبوع المقبل في الاتصال بجميع الأحزاب السياسية والجمعيات والشخصيات الوطنية وكذا مؤسسة الجيش الوطني الشعبي من أجل بلورة مشروع اقتراحات يشمل جميع المجالات، لاسيما المجال السياسي، لإيجاد حلول للازمة الراهنة حفاظا على وحدة الوطن

و اضاف  المتحدث  أن هذه الاستشارات ستعمل على إيجاد تصور للمرحلة الحالية التي يطبعها الحراك الشعبي الذي سيدخل أسبوعه الـ 10 يوم الجمعة المقبل وهذا إلى غاية موعد الانتخابات الرئاسية  المقبلة

 واشارت  النقابة  في  بيان لها  انها ارتأت  تأجيل المطالب الاجتماعية والمهنية،  على اعتبار  ان المرحلة تتطلب صبر الجميع لتحقيق المطالب المشروعة ولاسيما رفع القدرة الشرائية التي عرفت انخفاضا رهيبا وتعهدت النقابة بمواصلة النضال السلمي خاصة فيما يتعلق بإلغاء “قانون التقاعد وقانون العمل وكل القوانين الاجتماعية التي وصفتها بالمجحفة

كما دعت النقابة  ، إلى الحفاظ على  وحدة الأمة وترابها و عدم قبول أي تدخل أجنبي مهما كان نوعه و من أي طرف كان ، و لفت ذات التنظيم   إلى ما يحاك ضد الأمة من مناورات بهدف خلق الفرقة و تشتيت الصفوف ، مؤكدة على ضرورة نبذ كل أنواع الخلافات لتحقيق مطالب الحراك الشعبي

كما شدد   البيان على إلتزام الشعب بـ “الالتفاف حول الجيش الوطني باعتباره صمام الأمة ووحدتها”، مذكرة بموقفها الراسخ في دعم حراك الشعب الهادف إلى التأسيس لجمهورية نوفمبرية يسودها العدل الحرية و المساواة

  محمد  المهدي