الاتحاد الأوروبي: لن نعترف بالمجلس العسكري السوداني

الكاتب: ميار.م

قالت منسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، الثلاثاء، إن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بشرعية المجلس العسكري الانتقالي في السودان. أشارت موغريني، خلال كلمة لها في الجمعية العمومية للبرلمان الأوروبي، المنعقدة في ستراسبورغ، إن الاتحاد لديه انتظارات من المجلس العسكري، تتمثل في “القيام بخطوات تزيد من الثقة”.

وذكرت أنه من بين هذه الخطوات، إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ومعاقبة المسؤولين من قوات الأمن، على الهجمات التي استهدفت المتظاهرين السلميين، وأدت لمقتل العديد منهم، خلال الفترة الماضية.

وأشارت أن اتخاذ هذه الخطوات، سيمكن من إطلاق محادثات سياسية، ذات مغزى، بين جميع الأطراف في البلاد، بحسب مانقلت وكالة أنباء الأناضول. وأعربت موغريني، عن رغبة الاتحاد في تولي المدنيين قيادة المرحلة الانتقالية، وعن دعمه لمطالب الاتحاد الافريقي بهذا الخصوص.

وفي 11 أفريل الجاري، عزل الجيش السوداني “عمر البشير” من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي. وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، إلا أن رئيسه “عوض بن عوف” استقال بعد يوم واحد من توليه المنصب جراء الرفض الشعبي، وخلفه “عبد الفتاح البرهان”، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.
والإثنين، أعلن “مجلس السلم والأمن”، التابع للاتحاد الإفريقي، إمهال “الانتقالي” بالسودان 15 يوما لتسليم السلطة لحكومة مدنية، أو تعليق عضوية الخرطوم في الاتحاد.