المتحدث باسم الرئاسة السودانية يروي تفاصيل الساعات الأخيرة في حكم البشير

الكاتب: ميار.م

كانت الأيام الأخيرة في حكم البشير بعد اشتداد وتيرة التظاهرات وعدم تراجع المحتجين، تشير جميعها إلى اقتراب موعد الرحيل، إلى أن فطنت الجماهير إلى أن مفتاح الحل أمام قيادة القوات المسلحة.

قال أبي عز الدين، المتحدث السابق باسم الرئاسة السودانية في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك“، اليوم الأحد 14 أبريل / نيسان، إن الجيش كان العامل الأساسي في التغييرات في السودان على مر التاريخ، مضيفا: “أعتقد أن المتظاهرين فطنوا لذلك ولم يعتصموا أمام مقار الحزب الحاكم أو الأحزاب الشريكة له أو مقرات الأجهزة الأمنية، وإنما اختاروا مباني مقر القيادة العامة للقوات المسلحة”.

جامعة الدول العربية