اليورو يستقر والنفط يرتفع

الكاتب: ميار.م

استقر اليورو بعدما أشارت مسوح اقتصادية إلى مؤشرات أولية على تعاف في اقتصاد منطقة اليورو لكن علامات إنذار من أسواق السندات تثير قلق المستثمرين. هذا واستقر اليورو قرب 1.13 دولار وقال المحللون إن مسح ثقة قطاع الأعمال في ألمانيا الذي جاء أقوى من التوقعات أمس الاثنين يدعم العملة الموحدة. لكن عائدات السندات الألمانية لأجل عشر سنوات ظلت أقل من الصفر مما يُقلق أسواق الأسهم العالمية رغم بعض الاستقرار اليوم. فيما استمر اليورو داخل نطاق ضيق بين 1.12 و1.16 دولار رغم تباطؤ ملحوظ لاقتصاد منطقة اليورو قاد لإجراءات تحفيز جديدة من جانب البنك المركزي الأوروبي. كما اقترب الفرنك السويسري الذي يتجه للصعود خلال فترات الاضطراب الاقتصادي والسياسي من أعلى مستوى في 20 شهرا مقابل اليور عند 1.12 فرنك. هذا وكان الفرنك انخفض قليلا مقابل اليورو يوم الاثنين إلى 1.1234.واستقر الجنيه الاسترليني تقريبا عند 1.3197 دولار بعدما ظل عالقا اليوم السابق داخل نطاق ضيق.

هذا وارتفعت أسعار النفط مدفوعة بتخفيضات المعروض التي تقودها أوبك والعقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا، لكن المخاوف من ركود محتمل حالت دون مزيد من المكاسب للأسواق. وكانت العقود الآجلة لخام برنت عند 67.48 دولار للبرميل، مرتفعة 27 سنتا بما يعادل 0.4 بالمئة عن أحدث إغلاق لها. كما سجلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 59.35 دولار للبرميل، بزيادة 53 سنتا أو 0.9 بالمئة عن التسوية السابقة. هذا وتستمد أسعار النفط دعما منذ بداية 2019 بفعل جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها مثل روسيا، الذين تعهدوا بحجب نحو 1.2 مليون برميل يوميا من المعروض هذا العام لرفع الأسواق.