الإفراج عن نجل رئيس أنغولا السابق بعد اعتقاله على خلفية قضية فساد

الكاتب: ميار.م

أطلقت السلطات في أنجولا سراح نجل الرئيس الأنجولي السابق “جوزيه فيلومينو دوس سانتوس” والذي سجن منذ سبتمبر عام 2018 في قضية اختلاس. وقال “مينيزيس كاسوما” المتحدث باسم خدمات السجون في انجولا – حسبما ذكر راديو “أفريقيا 1” اليوم الإثنين – إنه أطلق سراح نجل الرئيس السابق “دوس سانتوس” في وقت متأخر من مساء أمس الأحد.. مضيفا أن إدارة خدمات السجون تلقت أمرا بالإفراج عنه والذي يؤكد أن مهلة اعتقاله قد انتهت ولذلك تم تنفيذ القرار. من جانبه، أكد “بينجا ساتولا” محامي المتهم أن مدة احتجازه المؤقت قد انتهت منذ عدة أسابيعوكانت الشرطة فى أنجولا قد ألقت القبض في 25 سبتمبر عام 2018 على ابن الرئيس السابق للبلاد “جوزيه فيلومينو دوس سانتوس” وذلك على خلفية قضية فساد باتهامه فى قضية اختلاس كبيرة منذ شهر مارس الماضى لكنه ترك تحت السيطرة القضائية. يذكر أن نجل الرئيس السابق شغل منصب صندوق الثروة السيادية الأنجولية ، وهو أول عضو فى عائلة الرئيس السابق للبلاد يتم احتجازه.. مضيفة أنه تم اكتشاف عملية النصب من خلال تحويل مبلغ يقدر بـ500 مليون دولار إلى حساب بنك “كريدى سويس” فى لندن والذى حجبته السلطات البريطانية. يشار إلى أن وزارة المالية الأنجولية ، قالت في وقت سابق أن نجل “دوس سانتوس” كان يدير صندوقا سياديا والذى يسمح له بتحويل مع شركائه نحو 1.5 مليار دولار.

وكان مكتب المدعى العام السويسرى قد أعلن في مايو الماضي أنه فتح تحقيقا في غسيل الأموال فى هذه القضية، وأجرى عدة عمليات بحث.جدير بالذكر أن رئيس  أنجولا الجديد جواو لورينكو قد أقال في 11 يناير الماضى جوزيه فيلومينو دوس سانتوس نجل الرئيس السابق للبلاد من منصبه كرئيس لصندوق الثروة السيادية فيما يتخذ إجراءات صارمة بحق المحسوبية والفساد.