مسيرة الجزائر لـ”22 مارس” بعيون الصحافة العربية والعالمية

تناولت العديد من الصحف الإعلامية العالمية، والعربية، عبر مواقعها على الأنترنت مسيرات ومظاهرات الـ22 مارس، المناهضة لتمديد عهدة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وفي هذا السياق، عنونت “سكاي نيوز” الحدث بـ”مظاهرات عارمة في الجزائر، مطالبة بوتفليقة بالتنحي”.

وجاء في المقال ” احتشد مئات الآلاف من الجزائريين للمطالبة بتنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة فورا، بينما يكافح ليستمر على الساحة السياسية”.

وكتب موقع “الجزيرة نت”، “في الجمعة الخامسة لحراك الجزائر.. مطالب برحيل النظام ورفض التدخل الأجنبي”.

وأوردت الجزيرة في مقالها : ” في خامس جمعة على التوالي ورغم الأمطار وبرودة الطقس، احتشدت جموع من المواطنين في العاصمة الجزائرية ومدن عدة في أنحاء البلاد، تعبيرا عن رفضهم قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، والمطالبة بتغيير النظام والتدخلات الأجنبية”.

من جهته موقع الحرة الأمريكي، كتب “جمعة الجزائر الخامسة ضذ نظام بوتفليقة”.

وقال: ” خرج الآلاف من الجزائريين الجمعة، عبر أغلب محافظات الجزائر للمشاركة في المسيرات الاحتجاجية ضد نظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.”

وأورد موقع “فرانس 24″،  ” الجزائر: مظاهرات حاشدة في الجمعة الخامسة، احتجاجا على تمديد العهدة الرابعة لبوتفليقة”.

وجاء في المقال الذي أرفق بفيديو عن المظاهرات “بعد شهر من بداية الاحتجاجات للمطالبة برحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.. غصت شوراع العاصمة الجمعة بالمحتجين المطالبين بتنحي بوتفليقة متحدين الهطول الكثيف للأمطار.

وعنونت وكالة “رويترز” العالمية : ” مئات آلاف الجزائريين يتظاهرون لمطالبة بوتفليقة بالتنحي”

وكتب الموقع : “على الرغم من الأمطار الغزيرة وبرودة الطقس كانت أعداد المشاركين كبيرة، إذ ملأ المحتجون الذين رفعوا علم البلاد وسط العاصمة الذي يشهد احتجاجات حاشدة منذ شهر..”.

ونقل موقع “le monde”، مظاهرات الجزائر على المباشر، وكتب : ” نقل مباشر للجمعة الخامسة من مظاهرات الجزائر المطالبة برحيل عبد العزير بوتفليقة، وتغيير النظام”.

وتحدث موقع “france 24 ” عن الشعارات التي حملها الجزائريون في مظاهرات الجمعة الخامسة.

وكتب الموقع : ” رد الجزائريون مرة أخرى، الجمعة 22 مارس، على الرغم من المطر، وكما في كل اسبوع، كشف المحتجون عن ابداعاتهم وروح الدعابة في رسائلهم وشعاراتهم التي تدعوا الرئيس بوتفليقة الى التنحي”