سفاح نيوزيلندا لن يُحكم عليه بالإعدام لهذا السبب

الكاتب: ميار.م

مثل المجرم “برينتون تارنت”، أمام المحكمة، أمس السبت، بتهمة القتل، بعدما قام بقتل 50 شخصا، بمسجدين في نيوزيلندا، الجمعة. وحسب صحيفة “صن” البريطانية، فإن تارنت، لن يواجه الإعدام، لأن هذه العقوبة ملغاة من القانون الجنائي بنيوزيلندا، منذ 1961. حيث تم إلغاء الإعدام في نيوزيلندا عقب استفتاء شعبي، وتم الإبقاء على الحكم في حالة خيانة الدولة، وفي 1989، تم الغاءه كليا. وقالت رئيسة الوزراء، “جاسيندا أرديرن”، إن قوانين السلاح ستشهد تغييرا، عقب هجوم كرايست تشيرش المروع. وسيمثل “تارنت” ثانية أمام المحكمة، في الخامس من شهر أفريل المقبل. وحسب الخبراء، فإن أقسى عقوبة قد يتعرض لها “سفاح نيوزيلندا”، هي السجن المؤبد.