إجتماع حاسم لمحافظي الأفلان هذا الأحد لعزل بوشارب وإعادة الحزب إلى مناضليه

قرر عدد كبير من محافظي حزب جبهة التحرير الوطني عقد إجتماع طاري غدا الأحد في حدود الساعة الرابعة مساءا بالعاصمة ،ومن المنتظر أن ان يتبرأ محافظي الحزب العتيد بحسب مصادر “الجزائر الان ” من المنسق الحالي “معاذ بوشارب ” ويعلنون دعمهم الكامل لزملائهم باللجنة المركزية للحزب، وبالتالي إعادة الحزب العتيد إلى الشرعية ، كما ينتظر ان يرفض المحافظين الذين سيحضرون إجتماع هذا الأحد الحاسم مسعى المنسق الحالي الهادف إلى تنظيم مؤتمر إستثنائي مع بداية شهر ماي.

ولم يتوانى احد المحافضين الذين حضروا إجتماع ” اليوم السبت لمجموعة أعضاء اللجنة المركزية بغرب العاصمة ـ والذي تم خلاله تنصيب أفواج عمل تحضر الملف الذي سيرفع للعدالة ضد القيادة الحالية التي حسب اعضاء اللجنة المركزية هي غير شرعية ـ لم يتوانى هذا المحافظ في القول للجزائر الان ” “نحن نرفض اي طعم فلسنا طماعين كما يضن “بوشارب” الذي بالنسبة لنا إنتهى سياسيا لانه لم يبقى فقط مرفوض من طرف المناضلين بل حتى من طرف الشعب ، نحن مناضلين حقيقين ولن نقبل ان نكون في الهيئة التي يريد ان يشكلها هذا الشخص الذي يسمي نفسه “منسق” ونحن لا نعترف بشيء في الحزب إسمه “منسق” ، واردف ذات المحافظ ” هذا الشخص ليس حتى عضو لجنة مركزية ، جاء عن طريق ” الكادنة ” للمجلس الشعبي الوطني، ويريد ان يكون منسق ” بالريح ” على راس الأفلان ،ونحن نقول له هذا لن يحدث، وقريبا ستكون هناك تطورات و مفاجأت وسترون ، كما اضاف ذات المحافظ ” نحن نؤيد مسعى زملائنا في اللجنة المركزية للحزب بالذهاب للعدالة ونحن سنكون معهم ومن دون شك ثقتنا كبيرة في القضاء الجزائري ونزاهة قضائنا وسنعيد الحزب غلى الشعب ومناضليه