هذه هي تحذيرات وزارة الداخلية للموظفين

الكاتب: عمار بن موسى
  • دعت    وزارة  الداخلية  و الجماعات  المحلية الهياكل التابعة  لها      بضرورة  محاربة  الايداع  المفرط  و المستمر  للشهادات الطبية و شهادات  المجاملة   الذي  من  شانه  التاثير سلبا  على  مردودية  الادارة   وهددت  باتخاذ  اجراءات  عقابية صارمة  في  حق  المخالفين  للقانون تصل  حد  العزل    

    و اكدت الوصاية في  تعليمة  تم توجيهها الى  مختلف  الهيئات  التابعة  لها بالولايات   انه  قصد  ضمان  الاستقرار  في  تادية  الموظفين  لمهامهم  ووضع  طرق  عمل  للحد  من  هذه  ظاهرة الايداع  المفرط  و المستمر  للشهادات الطبية و شهادات  المجاملة   فانه سيتم  السماح  بمراقبة العطل  المرضية  من  طرف  المصالح  المعنية  بصفة  تلقائية  وفورية 

    وامرت  الوزارة    من  خلال  ذات  التعليمة  ، الهيئات  التابعة  لها  عبر  مختلف  الولايات   الى  ضرورة اتخاذ الاجرءات  الازمة  لضمان  تقيد  الموظفين  بالاجراءات  الخاصة  بالعطل المرضية  المنصوص  عليها في  القوانين السارية  المفعول 

    كما اشارت  الى  وجوب  والزامية  التاشير  على  الشهادة  الطبية  من  قبل  مصالح  الضمان  الاجتماعي  قبل  ايداعها  و الا يعتبر  المعني  في  حالة  غياب  غير  مبرر  و تطبق  عليه  اجراءات  التخلي  عن  المنصب  و يتم  احالة  المعني  على  المجلس  التاديبي  للنظر في  العقوبة التاديبية 

    و اشارت التعليمة  الى  انه ،اذا  ما  تم  رفض  الشهادة  الطبية  من  طرف  مصالح  الضمان  الاجتماعي  اثر  مراقبة  طبية  او نتيجة  لتحقيق  اداري  سلبي  من  طرف  المصالح  المختصة  الفص  الطبي  المضاد  فانه يتم  توجيه  اعذار  للمعني  للالتحاق بمنصب عمله  فورا  وفي  حالة  رفضه  تطبق عليه الاجراءات التاديبية تحت طائلة العزل بسبب اهمال المنصب

    و في حالة ثبوت ان الموظف  قدم  شهادات  طبية  غير صحيحة  فان  الاجراء  يعتبر  خطا مهني  و يقضي  المتابعة  التاديبية  وفقا  للاجراءات  التنظيمية  المعمول  بها 

    و دعت  وزارة الداخلية الى  تحسيس  و توعية  كافة  الموظفين  بخطورة  هذه  الظاهرة  و سلبياتها  على  مردودية  الادارة  و  على سمعتها  للحد  من  هاته  السلوكات  السلبية