الطاعون يلهب سعر لحم الغنم والدجاج يرتفع

الكاتب: خالد حواس

قال رئيس الفيدرالية الوطنية لإتحاد الفلاحين الجزائريين، محمد عليوي، إنه في حال تجاوزت تعليمة ولاة الجمهورية الخاصة بغلق الأسواق الماشية ومنعها من التنقل من ولاية إلى ولاية أكثر من شهر، ستحدث خسارة كبيرة للموالين، وستساهم في ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء في الأسواق، خصوصا وأن هذه الأخيرة شهدت زيادة بحوالي 350 دينار للكيلوغرام الواحد خلال هذه الفترة الأخيرة.

وأوضح رئيس فيدرالية الفلاحين عليوي، أنه يمكن للموالين والجزارين ذبح المواشي التي تعاني من الطاعون، وبيعها بصفة عادية، كونها صالحة للاستهلاك ودون خوف، لأنها لا تشكل خطرا على صحة  المواطن، خصوصا أن المرض سيزول بعد طهيها.

وقال عليوي، إنه في حال تم غلق أسواق الماشية ومنعها من التنقل من ولاية لولاية، لأكثر من شهر، ستحدث خسائر كبيرة للموالين وستعرف اللحوم الحمراء ارتفاعا في أسعارها.

وطالب رئيس فيدرالية الفلاحين عليوي، السلطات المعنية بضرورة توفير اللقاح بصفة استعجالية للحد من انتشار الوباء، مع ضرورة تقيد الموالين بالتدابير الوقائية للحد من انتشار الطاعون، خصوصا وأن المواشي التي تعرضت للنفوق تتراوح بين 3 آلاف و4 آلاف.

فيما ستكون التعويضات للموالين المتضررين 100 من المئة، شريطة أن يحمل الموال دليلا موثقا وشهادة ثلاثة موالين آخرين مع شهادة البيطري، تثبت عدد رؤوس الماشية التي تعرضت للنفوق لضمان التعويض.

من جهة أخرى، شهدت «النهار» خلال جولة استطلاعية قامت بها إلى محلات وأسواق بيع اللحوم الحمراء بالعاصمة، أمس، ارتفاعا محسوسا في أسعار اللحوم الحمراء خلال فترة انتشار الطاعون، حيث بلغ سعر لحم الخروف 1600 دينار للكيلوغرام الواحد، خلال الفترة الأخيرة.

في حين وصل سعر الكيلوغرام من لحم البقر 1800 دينار، كما اشتكى العديد من الجزارين من تراجع الطلب على اللحوم الحمراء، فيما كان إقبال المواطنين على اللحوم البيضاء.

من جهة أخرى، أكد رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين، الحاج الطاهر بولنوار، في اتصال بـ «النهار»، أمس، أن الجزارين والموالين  يشتكون من خسارة بنسبة 30 من المئة.

خصوصا وأن الطلب على اللحوم الحمراء تراجع بنسبة أكثر من 40 من المئة، وهذا نتيجة تعرض المواشي للطاعون.

وقال بولنوار، إن هناك زيادة في أسعار اللحوم البيضاء بمتوسط 30 دج في الكيلوغرام، وذلك بسبب توجه المواطنين لاستهلاك اللحوم البيضاء، خوفا من اللحوم الحمراء المعرضة للطاعون.

حيث بلغ سعر الدجاج أزيد من 270 دينار للكيلوغرام الواحد، بعد أن كان 240 دينار، لكثرة الطلب عليها.

مشيرا إلى أنه في حال استمر غلق الأسواق لأكثر من شهر، فإن الموالين سيتعرضون لخسارة أكبر، بعد خسارة إصابة مواشيهم بما يعرف بالطاعون.