بن غبريط :”أنا المحامي الأول للأساتذة وحذاري من اطراف تريد زعزعة القطاع”

الكاتب: رانا.م

اتهمت وزيرة التربية الوطنية اطراف بالعمل تعمل على ضرب استقرار القطاع، وهذا على خلفية الغليان الذي يعيشه قطاع التربية الوطنية وتهديد الشركاء الاجتماعيين على شل المؤسسات التربوية خلال الفصل الثاني، وهذا قبل ان تطمان الأساتذة ببذل كامل جهدها من اجل تسوية كل الانشغالات العالقة وقالت انها المحامي الأول لهم.

وعلى هامش الندوة الوطنية لمديير التربية التي عقدتها امس وزيرة التربية نورية بن غبريط على مستوى مقر وزارة التربية بالمرادية، قالت بخصوص وعيد ستة نقابات بالدخول في إضرابات خلال الفصل الثاني ان هناك علاقة هادئة مشيرة بخصوص الشركاء الذين تحثو عن إضرابات انه لم يضعو أي اشعار شرعي على مستوى مصالحها، الا نقابة واجدة تتعلق ب”الانباف” واليت وضعت بيانات.

وأشارت ان وزارة التربية لها برتوكول وضع منذ عامين  وقد تم دعوة “الانباف” للحوار ليوم الخميس الا ان التنظيم تعذر على الحضور واقترح الحضور ليوم 9او 10جانفي الجاري ، وهذا بعد ان طمانت السااتذة وعمال التربية ان كل الانشغالات في صلب اهتمامها .

وعمليا اشارت وزيرة التربية انه تم خلق اليات جديدة لتسوية كل الوضعيات ، قبل ان تستطرد ان عمال القطاع تضاعف بكثير خلال الثالث السنوات الأخيرة ما يستعدي قبل اتخاذ أي قرار دراسة دقيقة من قبل وزارة التربية ثم من قبل الوظيف العمومي ثم من قبل المراقب المالي.

وقالت الوزيرة انه لأول مرة تم حل جميع الوضعيات في وقتها ، وان بفضل المفتشية العامة قامت بعدة تحقيقات بعد برقيات رفعها المستخدمون او  بمبادرة الشريك الاجتماعي، وهذا بعد ان شددت بالقول”ان المحامي الأول للقطاع هو الوزير وليس لديما أي فائدة من ترط المشاكل من دون حلول خاصة وان بعض المشاكل متعلقة بسوء التسيير.