fbpx

تكلفة الحج مرهونة بأسعار صرف الدينار مقابل العملات الأجنبية

الكاتب: خالد حواس

قال المدير العام للحج والعمرة، يوسف عزوزة، إن تحديد تكلفة الحج للموسم الجاري، سيكون بعد النظر في أسعار الصرف الخاصة ببنك الجزائر، وبناءً عليها سيتم تحويل تكاليف الإيجار وكافة الخدمات التي يتم التعاقد عليها مع المتعاملين السعوديين بالريال السعودي، قبل أن يضيف أن زيادة التكلفة من عدمها مرهون بسعر صرف الدينار أمام العملات الأجنبية.

وأكد عزوزة، أن الوفد الذي تكفل بالتعاقد مع مختلف مانحي الخدمات في البقاع المقدسة، عاد إلى الجزائر بعد إتمام جميع التعاملات في كراء العمائر وباقي الخدمات الخاصة بالحجاج، وسيتم حاليا طلب أسعار الصرف للعملات الرسمية من بنك الجزائر، والتي يتم بناءً عليها تحديد التكلفة بالدينار.

وذكر المدير العام أن تحديد التكلفة بشكل رسمي سيكون بعد اجتماع المجلس الوزاري المشترك الذي سينعقد خلال الشهر الجاري، وبناءً عليه سيتم إتمام جميع إجراءات التحضير للحج، والتي انطلقت هذا الموسم مبكرا.

حيث سيتم استدعاء الحجاج لدفع التكلفة، وذلك بعد حجز الغرف إلكترونيا واقتناء التذاكر  والتلقيح.

وكان وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، قد طمأن الفائزين بقرعة الحج لهذا الموسم، بأن التكلفة لن تلتهب ولن تتجاوز 55 مليون سنتيم.

وبالنسبة لحج الرفاه، نصح الوزير المسؤولين والراغبين في الحصول على خدمات إضافية إلى التقرب من الوكالات السياحية، لأن الديوان يوفر الحج العادي الذي يستفيد منه الجميع من دون أي تمييز ولا يمكن في أي حال من الأحوال أن يكون لهم ما يريدون.