fbpx

بدوي يدعو إلى استغلال الطاقات المتجددة بقطاع الفلاحة بالجنوب

الكاتب: ميار.م

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي اليوم الأحد بالمقاطعة الإدارية عين صالح (750 كلم شمال تمنراست) إلى استغلال الطاقات المتجددة في قطاع الفلاحة بمناطق الجنوب.

وأوضح الوزير لدى تفقده مستثمرة فلاحية مختصة في إنتاج الذرة في إطار اليوم الثاني من زيارة عمل يقوم بها إلى ولاية تمنراست والتي تدوم ثلاثة أيام أنه “يتعين استغلال الطاقات المتجددة خاصة منها الشمسية في قطاع الفلاحة بمناطق الجنوب سيما في مجال استخراج المياه الجوفية الموجهة للسقي الزراعي كبديل عن الكهرباء الريفية “.

وبذات الموقع نظم معرض للمنتجات الفلاحية المختلفة المزروعة بالمنطقة، وكانت فرصة لطرح بعض الانشغالات من قبل الفلاحين ومن بينها ما تعلق بتحسين فرص استغلال المحاصيل المنتجة بوفرة وفي مقدمتها الطماطم ، حيث أكد السيد بدوي في هذا الشأن على ضرورة العمل من أجل استقطاب مستثمرين إلى المنطقة لتجسيد مشاريع صناعية تسمح باستغلال تلك المنتجات الفلاحية.

وتتربع هذه المستثمرة الفلاحية لإنتاج الذرة الواقعة بمنطقة فقارة الزوى ( 40 كلم شمال عين صالح ) على مساحة 40 هكتارا واستفادت من دعم الدولة فيما يخص الربط بالكهرباء وتم تزويدها بمضخة غاطسة وبئر عميق بطول 160 متر طولي، حسب البطاقة التقنية للمستثمرة .

ودائما في المجال الطاقوي أشرف بدوي الذي يرافقه وزيرا الأشغال العمومية والنقل والتجارة على التوالي عبد الغني زعلان وسعيد جلاب والأمين العام لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات السعيد حربان على وضع حجر الأساس لمشروع إنجاز محطة توليد الكهرباء بقدرة 160 ميغاوت بعين صالح التي خصص لها مبلغ مالي تفوق قيمته 5 مليار دج موجهة للإستجابة للطلب المتزايد على الطاقة بالمنطقة خاصة النشاطات الصناعية، وحتى احتياجات الساكنة، وفق الشروحات المقدمة للوفد الوزاري .

وستضمن هذه المنشأة الطاقوية التي ينتظر دخولها حيز الاستغلال مع حلول صيف 2019 التزود بالطاقة الكهربائية دون انقطاع ، وتضم مولدات تشتغل بالغاز ومنشآت للمراقبة والتحكم ومحولات مزودة بنظام الحماية من الحرائق ، وستساهم لدى دخولها حيز الخدمة في توفير 40 منصب شغل دائم ، حسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري.

كما تم تفقد مشروع إعادة الاعتبار للسوق المغطاة ببلدية عين صالح الذي يتضمن إنجاز 15 محلا جديدا، وتغطية المساحات الخاصة بالبيع بالهياكل المعدنية و إنجاز مختلف الشبكات بهذا الفضاء التجاري،حسب البطاقة التقنية للمشروع .

ودائما في سياق تطوير الحركية التجارية والاستثمار بالمنطقة كان وزير التجارة سعيد جلاب أكد بعين قزام على ضرورة العمل على استقطاب المستثمرين إلى هذه المناطق من أقصى الجنوب ، بما يسمح بتأهيلها لأن تصبح قاعدة لتصدير المنتجات الوطنية نحو البلدان الإفريقية المجاورة ، وذلك بغرض مجابهة التحديات الاقتصادية.

ويواصل الوفد الوزاري زيارته إلى المقاطعة الإدارية عين صالح بتفقد مشاريع أخرى قبل عقد لقاء مع ممثلي المجتمع المدني وأعيان المنطقة.