fbpx

الذهب يرتفع ليتجاوز ذروة الـ 7 أشهر وبرنت يسجل أول خسارة أسبوعية في 4 أسابيع

الكاتب: ميار.م

ارتفعت أسعار النفط 25 يناير بفعل المشاكل السياسية في فنزويلا والتي تهدد بتقليص معروض الخام لكن المخاوف بشأن تنامي مخزونات الوقود الأمريكية ومتاعب الاقتصاد العالمي نالت من المعنويات.
وكانت الولايات المتحدة أشارت إلى أنها قد تفرض عقوبات على الصادرات الفنزويلية بعد الاعتراف بزعيم المعارضة خوان جوايدو رئيسا مؤقتا هذا الأسبوع، مما حدا بالرئيس نيكولاس مادورو إلى قطع العلاقات مع واشنطن، لكن النزاع التجاري الأمريكي الصيني والتشاؤم حيال النمو الاقتصادي العالمي كبحاً الأسعار.

وختمت العقود الآجلة لخام برنت الجلسة عند 61.64 دولار للبرميل، مرتفعةً 55 سنتاً بما يعادل 0.9%، لكن برنت فقد 1.7% منذ بدء تداولات الاثنين ليتجه صوب أول خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع.

وتحدد سعر التسوية لعقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط عند 53.69 دولار للبرميل بزيادة 56 سنتاً أو 1.05%، ونزلت عقود الخام حوالي 0.2% على مدار الأسبوع لتتكبد هي الأخرى أول انخفاض أسبوعي لها في أربعة أسابيع.

 

المعادن النفيسة

قفز الذهب أكثر من 1% ليتجاوز ذروة 7 أشهر الجمعة 25 يناير ويخترق حاجز الـ 1300 دولار مع هبوط الدولار قبل اجتماع الفدرالي الأمريكي حيث من المتوقع على نطاق واسع أن يبقي أسعار الفائدة دون تغيير.

هذا وارتفع السعر الفوري للذهب بـ 1.73% إلى 1303 دولارات للأونصة ليسجل أعلى مستوياته منذ 15 يونيو حزيران، وكان المعدن بصدد أفضل أداء أسبوعي له في أربعة أسابيع، وارتفعت كذلك عقود الذهب الأمريكية الآجلة بـ 1.77% ليتحدد سعر التسوية عند 1302.5 دولاراً للأونصة، وليسجل ارتفاعاً اسبوعياً بـ 1.58%.

وزاد البلاديوم 3% إلى 1360.50 دولار للأونصة لكنه ظل بصدد أول انخفاض أسبوعي له في خمسة أسابيع بخسائر 1% منذ بداية الأسبوع، وكان المعدن سجل مستوى قياسياً مرتفعاً عند 1434.50 دولار للأونصة الأسبوع الماضي بفعل انخفاض المخزونات وتنامي الطلب.

وارتفعت الفضة 2.94% إلى 15.75 دولاراً للأونصة في حين تقدم البلاتين 1.54% مسجلاً 813.5 دولاراً ومتجها صوب أول صعود أسبوعي في ثلاثة أسابيع.

 

العملات

انخفض الدولار الجمعة 26 يناير من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع والذي بلغه في الجلسة السابقة، في الوقت الذي حول فيه المتعاملون تركيزهم إلى الاجتماع القادم للفدرالي الأمريكي حيث من المتوقع أن يُبقي على أسعار الفائدة دون تغيير.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، 0.82% إلى 95.81 بعد أن ارتفع لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الخميس عند 96.676، وتزامن انخفاض الدولار مع ارتفاع الأسهم الأمريكية التي تلقت الدعم من أرباح إيجابية للشركات.

في المقابل، انتعش اليورو، ليستقر بعد أن أخفق رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي الذي يميل إلى التيسير النقدي في تعديل التوقعات السلبية بالفعل لاقتصاد منطقة اليورو حيث ارتفعت العملة الموحدة 0.83% إلى 1.141 دولار، ولتحقق ارتفاعاً اسبوعياً بلغ 0.3%.

وبلغ الجنيه الاسترليني أعلى مستوى في 11 أسبوعاً بعد تقارير صحفية بشأن تطورات الانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي، حيث ارتفع بفضل التقرير 0.77% إلى 1.321 دولار
وهو أعلى مستوياته منذ التاسع من نوفمبر تشرين الثاني، وزاد الاسترليني نحو 2.75% هذا الأسبوع ليتحرك فوق مستوى 1.30 دولار بفضل الآمال بأن تتفادى بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في 29 مارس آذار.