جمال ولد عباس “للجزائر الان ” :الجبهة الشعبية لا تملك بطاقات إنخراط ولا تنظيم خاص بها وهي مشروع الرئيس إحتضنه الشعب “

الكاتب: سليم محمدي

 

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الدكتور جمال ولد عباس في تصريح حصري “للجزائر الان ” بانه يحترم جميع الأحزاب ومواقفها ولا يتدخل في شؤونها ، لكنه يستغرب موقف الارندي الذي عبر عنه الناطق الرسمي للحزب، بعدم الإنخراط تنظيميا  في الجبهة الشعبية الصلبة، لأنه لا يوجد شيء إسمه “تنظيميا  ” قال ” الدكتور ” داخل الجبهة الشعبية الصلبة ،

الامين العام لأكبر تشكيلة سياسية للبلاد  قال ” الجبهة الشعبية الصلبة “هي فكرة ومشروع  الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وليست فكرة أو مشروع الأفلان ، فالأفلان لم يقم سوى بدوره الوطني المنوط به وهو الإستجابة لنداء الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة ، مثله مثل أكثر من 19 حزب سياسي و كذلك الإتحاد لعام للعمال الجزائريين و منظمات الأسرة الثورية والإتحاد الوطني للنساء الجزائريات و منتدى رؤساء المؤسسات الإقتصادية وعديد جمعيات المجتمع المدني والمنظمات الوطنية  والتنظيمات الطلابية التي غستجابت لنداء الرئيس واعلنت إنخراطها في ” الجبهة الشعبية “.

الأمين العام للأفلان في تصريحه ” للجزائر الان ” قال بان الافلان مثله مثل الأحزاب الداعمة للرئيس إستجابت لنداءه الذي وجهه للشعب الجزائري يوم 20 أوت وفقط .

والافلان أضاف ولد عباس ” لا يريد لا الزعامة ولا الإحتكار وأريد ان أوضح شيء مهم بان الجبهة الشعبية الصلبة مفتوحة لجميع الشعب الجزائري بجميع اطيافه، ولا توجد بها بطاقات إنخراط ،بل هي جبهة تشكلت وتتشكل من جميع مكونات المجتمع الجزائري، إستجابة لنداء ومشروع الرئيس ،كي تساهم في حماية البلاد من كل المخاطر، التي تجدق بها وتحارب كل اشكال الفساد تماشيا مع السياسة الرشيدة التي رسمها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة .

كما اصر الدكتور جمال ولد عباس على التأكيد بان هناك من الأحزاب من إستجابوا  لنداء  الرئيس واعلنوا إنضمامهم للجبهة الشعبية، و حضروا لمقر الافلان وعقدوا معنا لقاءات ، وبدورنا لبينا الدعوة، عندما جاءتنا من ” الإيجيتيا “، وتنقلنا للمشاركة في إعلان الإتحاد العام للعمال الجزائريين في الجبهة الشعبية الصلبة ،كون ذلك يدخل في إطار دعم الرئيس بوتفليقة، وانا أردف ” ولد عباس ” مستعد لتبية اي دعوة من أي جهة تقرر الإستجابة لنداء الرئيس، وذلك دون عقدة كوننا في الأفلان نعتبر انفسنا إحتضنا فقط الفكرة التب بعث بها الرئيس إلى الشعب، وإستجبنا لنداءه فالجبهة الشعبية الصلبة هي فكرة ومشروع ونداء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وليست فكرة الافلان .