بن خلاف يراسل الوزير حجار مستعجلا بخصوص منحة الأساتذة الباحثين

الكاتب: عبد العالي لرقط

بعث أمس النائب بالمجلس الشعبي الوطني لخضر بن خلاف برسالة مستعجلة إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي تتعلق بإقصاء الاساتذة الباحثين المسجلين في السنة السادسة دكتوراه من منحة البرنامج الاستثنائي الوطني لعام 2018-2019 .

الرسالة التي حملت رقم 128 وتعلق موضوعها بمنحة البرنامج الاستثنائي الوطني لعام 2018/2019 بالنسبة للأساتذة الباحثين المسجليـــن في السنة السادسة دكتوراه، طالب من خلالها بن خلاف وزير التعليم العالي للتدخل لإيجاد حلّ للأساتذة الباحثين المسجلين في السنة السادسة دكتـــــوراه الذين ترشّحـــــوا من أجل الاستفـــــادة من منحة تربص طويل المدى في إطار البرنامج الوطني الإستثنائي لسنة 2018/2019.

تقديم ملفّات المعنيين بالأمر الذي كان حسب نص الرسالة في الآجال المحدّدة وبعد المصادقة عليها من طرف المجالس العلمية والندوات الجهوية ولجان التقييم وبعد إستكمال الملفات بعد التقييم الأولي وقبولها إداريًا، تفاجأ الأساتذة في الأخير بإقصائهم من المنحة لأسباب بقيت مجهولة إلى اليوم رغم إتصالهم بالمصالح المعنية بالوزارة ومراسلتهم لها في الموضوع.
بن خلاف أبرز في رسالته أن المعنين بالأمر حُرموا من المشاركة للحصول على المنحة الموسم الماضي لأن البرنامج لم يفتح للأساتذة الباحثين عندما كانوا مسجلين في السنة الخامسة، موضحا أن نسبة تقدم أطـــروحاتهم هي جيّــــــدة ولكن لم يتمكنـــــوا من إنهائهـــــا بسبب حجم عملهم والنقص الكبيــــر في بعض المواد والأجهزة في المخابر الخاصة بالشعب التقنية والعلمية.
هذا و اختتم النائب بن خلاف لخضر رسالته المستعجلة لوزير التعليم العالي حجار بإلتماس التدخل الشخصي للوزير لإنصاف هذه الشريحة من الأساتذة الذين قدّموا الكثير للجامعة الجزائرية من أجل تمكينهم من هذه المنحة لإتمام أطروحاتهم.