ڤايد صالح: “مهمة مكافحة بقايا الإرهاب متواصلة إلى غاية إقتلاع جذور آخر إرهابي من بلادنا”

الكاتب: ميار.م

أشاد الفريق أحمد ڤايد صالح، بالنتائج المحققة في مكافحة الإرهاب، وأكد ان مهمة مكافحة بقايا الإرهاب متواصلة إلى غاية إقتلاع آخر إرهابي. وقال قايد خلال كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء أثناء تنصيب القائد الجديد للناحية العسكرية السادسة، أن العدد المعتبر من الغرهابيين الذين تم القضاء عليهم دليل قاطع على ذلك. وجاءت كلمة الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي كالآتي: ” لا شك، أن مهمة مكافحة بقايا الإرهاب، هي مهمة متواصلة لن ينتهي مشوارها إلا باقتلاع جذور آخر إرهابي من بلادنا”.” وأضاف: ” فليعلم الجميع، أن أبناء الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، هم بقدر ما يتشرفون بأداء المهام العظيمة المنوطة بهم، فهم يعاهدون الله والوطن على العمل ليل نهار”. وتابع: “عاهدوا على أن يكونوا العين الراصدة لأي تهديد، مهما كان مصدره، والذراع القوية التي تبقي الجزائر، بإذن الله تعالى وقوته، دائما وأبدا، وأعيد ذلك مرة أخرى، دائما وأبدا، سيدة قرارها وآمنة الحدود والربوع”. كما قال أيضا: “تقتضي مهمة حسن حماية الجزائر بكافة حدودها الوطنية، بصفة كاملة ودائمة، وتثبيت مرتكزات أمنها واستقرارها، المثابرة على بناء جيش قوي ومتطور يتمتع دوما بجاهزية عملياتية رفيعة الدرجات.” “يعمل على هدى رؤية واعية المقاصد، وواضحة الأهداف، يضع في الحسبان كل التحديات التي يمكن مواجهتها ويعد لها عدتها، بفضل ما يلقاه جيشنا من رعاية متواصلة، ودعم مستمر، من لدن فخامة السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني”.