لهذا السبب التلفزيون العمومي يغطي أنشطة “السعيد بوحجة” ببرودة

الكاتب: سليم محمدي

لوحظ في الأونة الأخيرة برودة كبيرة من طرف وسائل الإعلام العمومية بما فيها ” التلفزيون العمومي ووكالة الأنباء الرسمية  في تغطية نشاطات وخرجات وإستقبلات رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة ،

وقد تأكدت هذه البرودة من طرف وسائل الإعلام العمومية أمس، خلال إستقبال بوحجة لرئيس برلمان دولة مالاوي ، بعدما ركز التلفزيون العمومي خلال نشراته الإخبارية  على إضهار صور إستقبال  رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح لرئيس برلمان مالاوي، وكذلك على صور إستقبال وزير الخارجية عبد القادر مساهل ، وفسر بعض العارفيين لخبايا مثل هذه الأمور على أن  تعامل المؤسسات الإعلامية مع النشاطات الرسمية لبوحجة بهذه الكيفية التي تكاد تصل درجة التجاهل لمن يشغل حاليا الرجل الثالث للدولة على أنه راجع بالأساس لغضب السلطات العليا للبلاد من طريقة تسيير الرجل للغرفة الثانية.

كما لم تستبعد مصادر “الجزائر الان” أن يقرر حزب جبهة التحرير الوطني صاحب الأغلبية البرلمانية بالمجلس  بأمر من رئيس الحزب  قرار جريء يخص مستقبل السعيد بوحجة على رأس المجلس .