هذا ما قاله ولد عباس اليوم حول مضمون رسالة الرئيس بوتفليقة وحول المخدرات والكوليرا وعن تأسيس الجبهة الشعبية

ثمن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  الأخيرة بمناسبة الإحتفال ب20 اوت 1956 وكل مضامنيها وخلال إجتماع مع أعضاء المكتب السياسي اليوم بمقر الحزب،قال ولد عباس، أن الرئيس ذكر في رسالته بالأبعاد الإستراتيجية التاريخية والإقتصادية والسياسية. كما عرج أمين عام الأفلان على كل المكاسب التي تحققت منذ أن تقلد الرئيس بوتفليقة سدة الحكم و القفزة النوعية منذ العام 1999. كما نوه بالأمن والإستقرار الذي تعرفه البلاد  وخاصة الطمأنينة والسكينة التي تعرفها البلاد بفعل سياسة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة. وتحدث  ولد عباس في تدخله،على التحديات الداخلية والخارجية التي وصفها بالخطيرة على الحدود، كما وجه تحية تقدير لقوات الجيش الوطني الشعبي  والأسلاك المشتركة في حماية الوطن والوحدة الترابية. وخلال الإجتماع اشاد  ولد عباس بمناضلي الحزب خلال زيارته الأخيرة لقسنطينة وبجاية.

ولد عباس: الغليان السياسي وراء تأسيس الجبهة الشعبية الصلبة

قال جمال ولد عباس  أن التحديات والخطورة تقتضي تأسيس الجبهة الشعبية الصلبة. مشيرا خلال ندوة صحفية، أن نداء أوّل نوفمبر ونداء رئيس الجمهورية متشابهين. مفيدا بأن التحديات الراهنة والخطورة والغليان السياسي ضروري لتأسيس الجبهة الشعبية الصلبة للحفاظ على المكاسب منذ سنة 1962. بالإضافة إلى الحفاظ على الإستقرار و الأمن والمواطنين وبناء جزائر جديدة وصاعدة.

ولد عبّاس: المغرب أغرقنا بالمخدرات

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، أن الجارة الغربية أغرقتنا بالمخدرات للأسف. وأكّد ولد عباس خلال اجتماع المكتب السياسي لحزب جبهة التّحرير الوطني، أنّ المغرب  أغرق الجزائر بالمخدرات. مؤكّدا بأنّ الجزائر الذي كانت بلد عبور، تحولت إلى بلد استهلاك مشيرا إلى قضية الكوكايين وهران. وأضاف أنّ قوات الجيش الوطني والأمن حرصين على الأمن خاصة في الجنوب وعلى الحدود.

” الوضع الحالي للكوليرا هو قضية إتصال”

أفاد  الأمين العام لحزب الأفلان، أن المنظمة العالمية للصحة تسجل 4 ملايين مصاب بالكوليرا سنويا. مفيدا إلى أنه سيتم سنويا تسجيل 120 ألف وفاة بداء الكوليرا، مضيفا أن الكوليرا في الجزائر هي قضية إتصال فقط. مشيرا إلى أنه لا يجب تخويف وتهويل الشعب الجزائري خاصة وأن الوضع متحكم فيه ولم يخرج عن السيطرة.