fbpx

الجزائر تستلم آخر كمية من القمح جوان المقبل

الكاتب: ح.ب

ستستلم الجزائر خلال شهر جوان المقبل طلبها من القمح، بعد المناقصة الدولية التي أطلقها الديوان الوطني المهني للحبوب، في وقت سابق، لاقتناء 390 ألف طن من هذه المادة الحيوية، حسب ما أفادت به وكالة الأخبار رويترز اليوم الخميس، ومن المقرر أن يدفع الديوان الوطني، مبلغ 89 مليون و310 الف دولار مقابل هذه الكمية، ما يعادل 229 دولار لطن الواحد، بحساب تكاليف الشحن والتوصيل.
ولم يذكر مصدرنا تفاصيل عن البلدان التي ستزود الجزائر بهذه المادة الأكثر استهلاك في المجتمع، واكتفت بترشيح فرنسا للتكفل بمعظم الكمية، التي ستكون الأخيرة للموسم 2017/ 2018.
حسب الصفقات التي عقدتها الجزائر في السنوات السابقة، تكون الفاتورة التي ستدفعها خلال صفقة جوان المقبل تكون الأفضل من حيث الاسعار، فقد دفعت الجزائر سنة 2015، مقابل الطن الواحد 420 دولار بينما ستدفع خلال هذه الصفقة الاخيرة 229 دولار للطن الواحد، كما تسعي الجزائر من خلال برامج توسيع الري الاصطناعي، واستصلاح الأراضي الصحراوية، ومناطق الهضاب العليا، المعروفة بزراعة الحبوب، الي تخفيض فاتورة الاستيراد، التي تكلف الخزينة العمومية أموالا طائلة، بسبب التذبذب في الانتاج المحلي.