fbpx

ين غبريط:”تدريس التربية الإسلامية ليس في المدارس فقط بل في المنازل أيضا”

الكاتب: ميار.م

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت اليوم الخميس، أن الجانب الديني “موجود بقوة” في المقررات الدراسية. وأوضحت وزيرة التربية خلال جلسة علنية في مجلس الأمة أن” الجانب الديني موجود بصفة قوية في مقررات المدرسة الجزائرية. مشيرة أن التلميذ يدرس طيلة مساره التعليمي 12 سنة أي أكثر من 500 ساعة في مادة التربية الاسلامية. أين قالت أن تلقين التربية الإسلامية ليس في المدرسة فقط بل حتى في المنزل. حيث تعمل العائلات الجزائرية على تلقين ابنائها القرآن الكريم نظرا لتمسكها بالدين الإسلامي”.