fbpx

احتيــاطي صــرف الجــزائر بلغ 102,4 مليــار دولار نـهاية سبتمبــر 2017

الكاتب: ميار.م

بلغ احتياطي صرف الجزائر مبلغ 102,4مليار دولار  نهاية شهر سبتمبر 2017 حسب ما صرح به وزير المالية عبد الرحمان راوية، خلال  عرض وتقديم مشروع قانون المالية لسنة 2018 في جلسة علنية أمام نواب المجلس  الشعبي الوطنيوكان الوزير قد صرح شهر أكتوبر الماضي أن احتياطي الصرف قد يتراجع  ليصل حدود 97 مليار دولار نهاية شهر ديسمبر 2017. وحسب توقعاته فان احتياطي الصرف الجزائري من المتوقع أن يبلغ قيمة  85,2   مليار دولار مع نهاية سنة 2018 أي ما يعادل 18,8 شهرا من الاستيراد، كما أضاف  أنه قد يصل الى 79,7 مليار دولار سنة 2019 بمعدل 18,4 شهر من الاستيرادي قبل  أن يبلغ قيمة 76,2 مليار دولار سنة 2020 (17,8  شهر من الاستيراد). وكانت قد وصلت قيمة احتياطي الصرف مبلغ 114,1 مليار دولار نهاية سنة2016، مقابل 144,1 مليار دولار نهاية 2015. وقدم راوية مشروع قانون المالية لعام 2018 في جلسة عامة امام المجلس الشعبي الوطنيي  برئاسة سعيد  بوحجة رئيس هذه الهيئة البرلمانية. وينص مشروع القانون هذا على مجموعة من التدابير التشريعية والمالية الرامية إلى توطيد الاستثمار المنتج وتحسين إيرادات الميزانية مع الإبقاء على آلية  التضامن الوطني.أما على مستوى الميزانية فإن مشروع قانون المالية لعام 2018 ينص على نفقات  إجمالية قدرها 8.28 مليار دينار جزائري تتكون من4.043,31  مليار دينار من  نفقات التجهيز و 4.584,46 مليار دينار من نفقات التسيير.

أما بالنسبة لإيرادات الميزانية فهي تبلغ 6.496,58 مليار دينار (مقابل  5.635,5 مليار دينار في عام 2017)، تتألف من 3.688,68 مليار دينار من الموارد  العادية (مقابل 3.435,4 مليار دينار في عام 2017) و2.807,91  مليار دينار  جزائري من الضرائب البترولية (مقابل 2.200,1  مليار دينار جزائري في 2017.