متهم بالتحايل على لاعب اتحاد الحراش زكرياء بن حسين…عامان حبسا نافذا لرئيس اتحاد بلعباس و400 مليون غرامة ضد إدارة النادي

الكاتب: ميار.م

سلطت، محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة عقوبة عامين حبسا نافذا في حق الرئيس السابق لنادي اتحاد سيدي بلعباس، عمرون يحيى، عن تهمة إصدار صك من دون رصيد بقيمة 200 مليون سنتيم، في القضية التي راح ضحيتها اللاعب المحترف في فريق اتحاد الحراش، بن حسين زكرياء، فيما أدانت نفس المحكمة إدارة النادي بصفتها متهما كشخص معنوي بغرامة مالية نافذة بقيمة 400 مليون سنتيم، مع إلزام المتهمين بدفع تعويض للضحية بقيمة 50 مليون سنتيم.

وشهدت المحاكمة تغيّب، عمرون يحيى، بصفته متهما وممثلا عن الشخص المعنوي، من أجل تقديم توضيحات لمحكمة بئر مراد رايس بخصوص الصك المقدم للضحية والموقع من قبله بصفته رئيسا للنادي.

وفي المقابل، حضرت دفاع الضحية وأكدت أنه تضرر جراء الأفعال التي ارتكبها النادي في حقه، خاصة أنه قام بفسخ عقده مع أحد النوادي الرياضية فور تلقيه عرضا من النادي المتهم، ليتفاجأ بعد تقدمه لمخالصة الصك أنه وقع ضحية نصب واحتيال باعتبار أن الحساب كان مغلقا، ليطالب بإلزام المتهم بإرجاع قيمة الصك مع تعويض بقيمة 100مليون سنتيم. وقد التمس ممثل الحق العام تغريم النادي بمبلغ يعادل 5 أضعاف قيمة الصك المقرر للشخص الطبيعي.

الجدير بالذكر، أن نادي اتحاد بلعباس تورط في قضايا مماثلة راح ضحيتها اللاعبين حسين أشيو وفاروق بلقايد بمجموعة من الصكوك فاقت قيمتها ملياري سنتيم.