fbpx

بالدليل والأرقام مكتب الأمم المتحدة يكشف : بلاد أمير المؤمنين اكبر منتج لزطلة في العالم ب47 ألف هكتار مساحة مزروعة و30 ألف عاملة جنس … المخزن يعيش من مداخيل الحشيش و الدعارة وخلايا سرية للقصر مكلفة بالمتابعة

الكاتب: محمد أحمد

 

 

يشن منذ أول أمس نظام المخزن الملكي  حملة دعائية مغرضة تستهدف الجزائر،في محاولة فاشلة وبائسة من النظام الذي يقتات على مداخيل الحشيش وحتى ” الدعارة “.

 

ويعمل إيهام الرأي العام المغربي بان المشاكل الاقتصادية والسياسية التي تعاني منها المملكة سببها الجزائر ، في محاولة لإستعطاف الرأي العام المغربي، بعدما أظهرت عدد كبير من مراكز صبر الآراء تراجع رهيب لشعبية “الملك”، نتيجة التراجع الكبير في العملية الديمقراطية بالمغرب  التي لازال لحد الساعة يفرض على ضباطها العسكريين تقبيل يد الملك     ،

.

ويرى عدد كبير من المراقبين بان تصريح وزير  في سجّلات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المهتمّة بمح

مؤامرات حكومة صاحب الجلالة الذي تقتات بلاده على مداخيل الزطلة والدعارة ،فشلت في كذا محطة ومرحلة، بدءًا من قضية الشعب الصّحراوي وأبشع أنواع القهر الممارس ضده من الجيش الملكي.

في مقابل تجاهل قضية “سبتة” و”مليلية”،التي تنازل عليها القصر للإسبان مقابل صمت عن سياسة الجلاد،

ويسعى المخزن من خلال هذه الحملة القذرة التي يشنها ساسة وإعلام المخزن إلى التغطية على “حراك الريف”،أين رسمت أبشع أنواع اليأس.

أزمات ومشاكل المغرب لم تستثني الطبقة الاجتماعية ، بل امتدت حتى أحد حصون القصر، ويتعلق بالأمر بالمؤسسة العسكرية.

حيث تسربت أخبار في الآونة الأخيرة،عن تململ داخل المؤسسة العسكرية، قوبل بحركة إقالة واسعة بين كبار الضباط .

بين صراع خلايا” المخزن” والفشل السياسي والدبيلوماسي في الخارج،هناك نخر مُقنّن للمجتمع المغربي.

ما قاله وزير الخارجية الجزائري، جاء في سياق حوصلة لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات في أحدث تقرير له نشر نهاية جوان 2017.

المكتب الأممي يؤكد، أن المغرب حافظ على موقعه كأكبر منتج للقنب الهندي في العالم ، بـ 47 ألف هكتار مساحة مزروعة.

وأكدت الأمم المتحدة، أنّ المغرب خلال سنة 2015، وصلت المساحة المزروعة فيه بالقنب الهندي إلى 47 ألف هكتار،سنة2015.

المساحة المزروعة حسب ذات الوثيفة تفيد أن ألف طن من المخدرات تنتج سنويا في الهواء الطلق.

أما المناطق المغطاة فقدر انتاجها، تقول الأمم المتحدة أنها وصلت إلى 760 طنا

وأكد مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات، أن جزءا كبيرا من المخدرات المنتجة في المغرب يتم تصديرها إلى أوروبا وبلدان شمال إفريقيا.

لم تكن المخدرات وحدها أحد عناصر قوة المخزن، هناك “الدعارة” ، وباء تسهر على تشجيعه خلايا وهيئات سريّة بتوجيه ودعم من القصر.

الأرقام هنا ليست لجزائريين، إنها لوزارة الصحة في حكومة صاحب الجلالة .

أين سجلت في إحصاءات رسمية نحو 19 ألف عاملة جنس في الرباط ،وأكادير،طنجة وفاس.

كما تربّعت على عرش الدعارة العاصمة الإدارية لمحمد السادس بـ7333 عاهرة.

يبقى أن المؤكد والثابت، وفق تقارير إقليمة ودولية، أن حكم صاحب الجلالة انتزع الصدارة العالمية من تايلاند في مجال السياحة الجنسية