قرقاش: لا مكان في الخليج لمن يعادي سلمان

سُجلت أربعة خروق لـ وقف إطلاق النار في جنوب سوريا ارتكبتها قوات النظام منذ دخول الاتفاق الثلاثي (بين روسيا وأميركا والأردن) حيز التنفيذ جنوبي سوريا أمس، وذلك وفق ما أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر محلية.

ففي محافظة درعا، استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة النعيمة، وبراجمات الصواريخ بلدة صيدا في ريف المحافظة الشرقي، في حين قصفت دبابات النظام حي المنشية بمدينة درعا.

وأما في القنيطرة، فقد قصفت قوات النظام بعدة قذائف مدفعية تلة الحمرية الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

وأفادت مصادر سورية أن قوات النظام شنت اليوم هجوما ضد المعارضة في الريف الشمالي الشرقي لمدينة السويداء، ترافق مع قصف للطائرات الحربية على مناطق الهجوم. في وقت ذكر الإعلام الرسمي أن العملية استهدفت تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان وقف النار في جنوب سوريا قد بدأ منتصف نهار أمس الأحد بالتوقيت المحلي ويشمل محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة، بين الأطراف المتصارعة وهي قوات النظام المدعومة بمليشيات إيرانية ومقاتلين من حزب الله اللبناني، وفصائل المعارضة المسلحة المنضوية ضمن تسمية الجبهة الجنوبية.

وتعتبر الغوطة الشرقية إحدى المناطق الأربع المشمولة بـ اتفاق خفض التصعيد المعلن عنه في فبراير/شباط الماضي، وتشهد منذ نحو شهر حملات عسكرية وقصفا مكثفا وذلك في إطار محاولة قوات النظام تأمين دمشق ونقل المعارك إلى أبرز معاقل المعارضة بمحيط العاصمة.