دراسة جديدة تمكن من التنبؤ بخطر الجفاف على مدار سنوات

الكاتب: محمد المهدي

كشف المدير العام للسدود، و التحويلات، براقي، عن دراسة هي الان في مرحلتها الاخيرة، من اعداد مكتب خبراء اجانب، تهدف الى وضع اجراءات من شانها التنبؤ بخطر الجفاف على مدى سنوات طويلة، حيث ستسمح بوضع اجراءات عملية و ناجعة لمواجهة هذا الخطر، كون الجزائر معرضة له كباقي دول العالم بسبب التغيرات المناخية.
و تسمح الدراسة حسب المتحدث على هامش الصالون 15للتجهيزات التكنولوجية و خدمات المياه  باستحداث تقنية تسمح بالتنبؤ بمنسوب المياه في السدود على مدى خمس سنوات على الاقل، مما يمكن المصالح المختصة من التدخل المستعجل و التحرك لتجنب انعكاسات الجفاف، كما ستعكف الجزائرية للمياه في اطار هذه التقنية التي اثبتتها نجاعتها بنسبة 98 بالمائة في بلدان اخرى، من اتخاذ تدابير احترازية.