هؤلاء وراء حادثة مقتل الطالب “أصيل بلالطة”

الكاتب: رانا.م

صرح اليوم  مدير الإقامة الجامعية طالب عبد الرحمان 2 ببن عكنون، أن قتلة الطالب”أصيل بلالطة” هم زملاء له في الغرفة والدراسة مشيرا أنه نشب شجار بين الضحية والجاني في الغرفة.

وقال ذات المسؤول ان الاعتقاد في  القضية انها في بادئ الامر هي محاولة سرقة حيث   فكت بعد محاولة المشتبه فيه الخروج بسيارة الضحية من نوع ساكسو بيضاء اللون حوالي الساعة التاسعة ليلا وبفطنة أعوان الأمن يقول المتحدث واكتشافهم لارتباك السائق مع معرفتهم لصاحب السيارة ، طلبوا منه تقديم الوثائق ثم مناداة صاحب السيارة ليتأكدوا انه هو من رخص لزميله الطالب في نفس التخصص والسنة تقديم وثائق.

كما أوضح  وأن الحادث كانت بعد  شجار وقع ما بين الطلبة داخل الغرفة، أفضى إلى موت أحد الطرفين، كاشفا عن هروب المشتبه فيه، قبل هروبه من داخل الإقامة بسيارة الضحية مجددا تأكيده ” أن أعوان الأمن وبعد التفتيش الروتيني، قاموا بتوقيف السارق وتم نزع الوثائق، إلا أنّ السارق لاذ بعدها بالفرار ما أدى بهم لاستدعاء الشرطة قبل اكتشاف الجثة داخل غرفة الضحية حيث عند فتح باب غرفته تفاجؤوا بالعثور على أصيل جثة هامدة غارقا في بركة من الدماء.