بلماضي ينهي جولته الأوروبية وهؤلاء يريدون التواجد في تربص مارس

الكاتب: ميار.م

شرع الناخب الوطني جمال بلماضي، بعد نهاية جولته الأوروبية، في التحضير للتربص المقبل للخضر، إذ يعكف رفقة أعضاء طاقمه الفني على إعداد القائمة المعنية بمباراتي تونس وغامبيا، وهي القائمة التي قد تشهد عودة بعض الأسماء الغائبة عن التربصات الأخيرة، على غرار الثلاثي بلفوضيل وهني وبن طالب، خاصة بعد استعادتهم لكامل مستوياتهم، في وقت تشير بعض المصادر إلى إمكانية شطب اسم الهداف إسلام سليماني، لا سيما وأنه بعيد عن أجواء المنافسة منذ فترة، شأنه في ذلك شأن زميله في فينرباتشي التركي ياسين بن زية، الذي قد يجد نفسه هو الآخر خارج الحسابات، في ظل استبعاده من قائمة ناديه المعنية بمرحلة الإياب.
وينتظر مهاجم هوفنهايم إسحاق بلفوضيل على أحر من الجمر مشاركته في التربص المقبل، كونه يتواجد في أفضل أحواله البدنية والفنية، بدليل نجاحه أمس الأول في تسجيل ثنائية لفريقه، مكنته من فرض التعادل على المتصدر بوروسيا دورتموند، وتعد ثنائية بلفوضيل هي الثانية له هذا الموسم في «البوندسيلغا»، ما رفع رصيده من الأهداف إلى ستة، وهو ما قد يشفع له لدى بلماضي، الذي أبعده عن سفرية الطوغو، في ظل عدم رضاه عما قدمه خريج مدرسة ليون أمام البنين في كوتونو.
ولا يعد بلفوضيل الوحيد الطامح في التواجد أمام تونس وغامبيا، باعتبار أن لاعب سبارتاك موسكو سفيان هني يأمل هو الآخر في كسب ثقة بلماضي مجددا، لا سيما بعد مستوياته الباهرة مؤخرا، إذ بات يحظى بكامل الثقة، ولو أن مصادرنا تشير إلى أن حظوظ هني في العودة تبدو كبيرة جدا، بعد الوضعية التي يمر بها ياسين بن زية غير المؤهل مع فريقه فنرباتشي، حيث سيكون لزاما عليه الانتقال إلى الصين أو الولايات المتحدة الأمريكية، إذا ما أراد الإبقاء على حظوظه في المشاركة بالكان.
يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه نبيل بن طالب تقديم أوراق اعتماده بقوة في الدوري الألماني، حيث بصم على مردود متميز في مواجهة بايرن ميونيخ أمس الأول، ما قد يعزز من فرص عودته للخضر، وهو الذي تلقى ضربة موجعة، عقب عدم استدعائه لسفرية الطوغو.
والتقى بن طالب مؤخرا بمدرب الخضر، الذي شرح له كل شيء، على أمل العودة الشهر المقبل.
هذا، وتبدو حظوظ سليماني في التواجد بالتربص المقبل منعدمة، في ظل المعطيات التي لا تصب في صالحه، والمتمثلة في تألق لاعب بارادو زكريا نعيجي، الذي قد يعوضه بنسبة كبيرة جدا، على أن يكون هداف الخضر في الوقت الحالي مطالبا باستعادة أجواء المنافسة في أقرب وقت، إذا ما أراد عدم تضييع فرصة المشاركة في نهائيات “كان” 2019.
علما وأن بلماضي وأعضاء طاقمه مرتقبون بأرض الوطن مطلع شهر مارس الداخل، من أجل الشروع في التحضير للتربص المقبل الذي ستتخلله مواجهتين مهمتين.