أكد التزام قياداته ومناضليه لخوض الحملة الانتخابية

“الأفلان” يشيد بـ”الندوة الوطنية” التي دعا إليها المرشح بوتفليقة

الكاتب: يونس بن عمار

باركت قيادة حزب جبهة التحرير الوطني، إعلان الرئيس بوتفليقة، ترشحه لعهدة جديدة، واعتبرت أن دعوته لعقد ندوة وطنية بمشاركة جميع القوى السياسية والاقتصادية والاجتماعية بعد الرئاسيات “يؤكد توجهات الرئيس الصائبة”.

وأعرب الحزب العتيد في بيان له، عن استعداده التام بكل مكوناته والتزامه بتجنيد كل قدراته وإمكاناته لتحقيق الفوز لمرشحه في هذه الانتخابات. التي اعتبرها الحزب “مفصلية” بالنسبة للجزائر وهي تواجه عديد التحديات الأمنية والاقتصادية في هذه المرحلة.

وأشار بيان الحزب العتيد إلى أن رسالة ترشح الرئيس، تحمل “تصورا واضحا ودقيقة للمرحلة المقبلة” يأتي في مقدمتها إثراء عميق للدستور. وجدد الحزب التزامه بخوض الحملة الانتخابية “بقوة” بكامل مناضليه وإطاراته وقياداته.

وتضيف قيادة حزب جبهة التحرير الوطني، أن ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة جديدة “بعث أملا كبيرا في أوساط جميع المواطنين على اختلاف انتماءاتهم وشرائحهم الاجتماعية”.