نحو تعزيز الاحتياطات الوطنية بأكثر من 20 سدا آفاق 2030

الكاتب: ميار.م

أكد وزير الموارد المائية حسين نسيب بأن الاحتياجات الوطنية  من المياه ستقدر بـ 4.3 مليار متر مكعب بحلول عام  2030 ، مقابل 3.3 مليار متر مكعب تستهلك في الوقت الحالي .

وخلال استضافته هذا الأحد في برنامج “ضيف التحرير” للقناة الثالثة قال نسيب أنه و بحلول ذلك الوقت ، ستقدر الكثافة السكانية لبلادنا  بحوالي 50 مليون نسمة ، وبالتالي ستكون الحاجة ماسة إلى الاستمرار في بناء السدود والاستثمار في تقنيات تحلية مياه البحر واسترجاع مياه الصرف الصحي.

وفي هذا السياق أوضح وزير الموارد المائية أنه تقرر بناء أزيد من عشرين سدا تكون متوسطة الحجم و مدعمة بتقنيات التحويل من منطقة إلى أخرى سيما نحو الهضاب العليا للإستجابة للطلب المتزايد المحتمل خلال السنوات القادمة .

وبحديثه عن المخطط الوطني للمياه أشارنسيب إلى أخذه في الحسبان  بالأخطار الطبيعية للتمكن من التكيف مع آثار التغير المناخي و الاستجابة  لاحتياجات إستهلاك  الأسرة و الاقتصاد الوطني.

ونظرا للهطول غير المنتظم وغير العادل للأمطار عبر مختلف مناطق الوطن، أوضح نسيب أن خريطة توزيع المياه تراعي مسألة القضاء على العجز المسجل أينما وجد بتكثيف بناء محطات تحلية المياه مشيرا إلى أن المحطات التي تشتغل حاليا تسهم في إنتاج 17 ٪ من الإمدادات الوطنية لمياه الشرب.

 وعاد وزير القطاع إلى التذكير بأن تساقط الأمطار الذي شهدته مختلف ولايات الوطن الأسابيع الأخيرة ساهم في امتلاء السدود بنسبة 75 بالمئة .