“أوريدو” يندد بممارسات “جازي” تحت طائل اتخاذ الإجراءات القانونية

الكاتب: عماد.د

 ندد متعامل الهاتف النقال “أوريدو” بممارسات جازي” الذي يواصل في انتهاج سياسة التقليد والتشويش على علاماتها التجارية المسجلة، من خلال تضليل المستهلك الجزائري حيث أقدم على إطلاق عرض جديد تحت العلامة التجارية “هايلة ماكسي” الذي يتشابه إلى أبعد حد مع عرضي أوريدو “هـيّـا ماكسي” و “ماكسي “.

وذكرت شركة “أوريدو” بأنه يتجلى بأن متعامل الهاتف النقال المذكور يتعمد مجددا الاعتداء الصريح على مصالح مؤسسة “أوريدو” والتشويش على علاماتها التجارية المسجلة التي اكتسبت صدى تجاري عريض لدى الزبائن وذلك بتقليد العلامات التجارية المسجلة “هيــا! ماكسي” و”ماكسي“.

وأشار المتعامل ” أوريدو” بأننه أمام هذه الممارسات، التي فضلا عن كونها منافية للقوانين والأعراف التجارية السارية في هذا المجال بما في ذلك من مساس بالتوازن الاقتصادي للسوق عن طريق التضليل والتشويش والتقليد العشوائي لعلامات الغير، تقدمت “أوريدو” بطلب رسمي للمتعامل “جازي” من أجل الكف الفوري عن استغلال العلامة التجارية “هـــايـلــة ماكسي ” وسحبها من السوق تحت طائلة الإجراءات التنظيمية والقضائية. وفي نفس السياق، راسلت “أوريدو” سلطة الضبط البريد والاتصالات الالكترونية للنظر في هذه القضية.

يجدر الذكر ان القانون 04 – 02 المعدل والمتمم الذي يحدد القواعد المطبقة على الممارسات التجارية ينصّ في المادة 26 بأنه ” ُتمنع كل الممارسات التجارية غير النزيهة المخالفة للأعراف التجارية النظيفة والنزيهة والتي من خلالها يتعدى عون اقتصادي على مصالح عون أو عدة أعوان اقتصاديين آخرين“.

و تنص المادة 27 من نفس القانون أنه “تعتبر ممارسات تجارية غير نزيهة في محكوم هذا القانون، لاسيما منها الممارسات التي يقوم من خلالها العون الاقتصادي بما يأتي :… تقليد العلامات المميزة لعون اقتصادي منافس أو تقليد منتوجاته أو خدماته أو الإشهار الذي يقوم به، قصد كسب زبائن هذا العون إليه بزرع شكوك و أوهام في ذهن المستهلك“.

ويذكر أنّ نفس المتعامل انتهج سابقا سياسة سرقة مماثلة وذلك من خلال إطلاق عروضه تحت علامة “هايلة” التي تمزج بين عرضي “هيا” و “حالة” لـ “أوريدو”.

أمام هذه الممارسات غير النزيهة، تدعو “أوريدو” منافسها للاجتهاد من أجل الابتكار والإبداع بدلا من تقليد أفكار الغير مما يؤدي إلى اللبس والتضليل والتشويش لدى زبائن المتعاملين، لاسيما أن الزبون الجزائري يستحق أفضل من مثل هذه المعاملات واستغلال أفكار الغير. كما تدعو زبائنها الكرام بعدم الخلط بين علاماتها التجارية الأصلية والعلامات المُقلدة.

كما تُؤكد “أوريدو” انها لم ولن تقوم بأي تقليد، حيث عاهدت زبائنها والمجتمع الجزائري أن تكون دائما السباقة في الابتكار التجاري.