امتحانات الترقية تنطلق غدا واستدعاء لأول مرة ملاحظين لمنع “الغش”وسط الاساتذة

الكاتب: رانا.م

يتنافس ازيد من 74الف أستاذ على 40الف منصب ترقية في مسابقة ستنظمها وزارة التربية غدا الثلاثاء عبر 259 مركز تحت حراسة مشددة من قبل وزارة التربية التي قررت لأول مرة استدعاء ملاحظين لضمان المصداقية والشفافية للمسابقة .

ووفرت وزارة التربية الوطنية ازيد من  40 ألف منصب لرتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون في المسابقة المهنية  منها 16 ألفا و353 في الطور الابتدائي و11 ألفا و751 في الطور المتوسط و12 ألفا و790 في الطور الثانوي.

وياتي مشاركة 74 الف أستاذ مترشح بعد ان بعد ان تم احتساب الأقدمية المطلوبة للترقية تعتمد على مبدأ الجمع بين الأقدمية المكتسبة في الرتب الأصلية والأقدمية المكتسبة في رتبة الإدماج، وهذا تبعا لانقضاء الأجل المحدد في المادة 31 مكرر من المرسوم التنفيذي رقم 240-12 المعدل والمتتم للمرسوم التنفيذي رقم 315-08 المؤرخ سنة 2017.

كما تحصل المشاركون في مسابقة الغد على وثيقة تثبت حصولهم على قرار الإدماج والتعيين حيث يتنافس في الطور الابتدائي اساتذة المدرسة الابتدائية الذين يثبتون خمس سنوات خدمة فعلية بهذه الصفة للترقية إلى رتبة أستاذ رئيسي في المدرسة الابتدائية.

وتخص  المسابقة أيضا الأساتذة الرئيسيين في المدرسة الابتدائية الذين يثبتون خمس سنوات خدمة فعلية بهذه الصفة للترقية إلى رتبة أستاذ مكون في المدرسة الابتدائية، وتم تحديد نفس الشروط بالنسبة لأساتذة التعليم المتوسط والأستاذ الثانوي.

يجدر الإشارة انه وصل عدد المترشحين في رتبة أستاذ مكون في  الابتدائي 31 الف و216 مترشح يستنافسون على 16الف و92منصب، فيما وصل عدد المترشحين في المتوسط 20الف و737 مترشح يتنافسون على 11الف و582 مترشح، اما في الثانوي فقد وصل عدد المترشحي 22الف و136 مترشح يتنافسون على 12الف و689  .

اما في رتبة أستاذ مكون، فترشح 280 أستاذ في الابتدائي للتنافس على 261 منصب، فيما ترشح 152استاذ في المتوسط لعدد مناصب وصلت 169منصب، و117مترشح في الثانوي يتنافسون على 101 منصب.”

وتطمان وزارة التربية من جديد  باتخاذ جميع الإجراءات لضمان تكافؤ الفرص واعطاء المصداقية للامتحانات المهنية وتنظيمها بنفس الاجراءات التي تتم وفقها  الامتحانات الوطنية المدرسية بحيث يكون معيار الاستحقاق المؤشر الرئيسي للنجاح  وذلك بالنظر الى اهمية المهام الموكلة الى الاستاذ الرئيسي والأستاذ المكون، مشيرة انه تم ادراج لأول مرة ملاحظين لمراقبة الحراس وكدا المترشحين ومنع الغش الذي وصل حتى الى امتحانات الترقية .