هذه هي الإجابة الديبلوماسية “لبوشارب” بخصوص الرئاسيات و الحقيقة لا علم لأحد بقرار الرئيس

الكاتب: سليم محمدي

أكد، منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، أن الإنتخابات الرئاسية، تهمنا أكثر من أي موعد سياسي أخر.

وأردف  بوشارب، خلال ندوة صحفية التي عقدها اليوم ، أن الرئاسيات تهمنا أكثر من أي شخص أخر.

مطالبا في ذات الوقت، أن حزب الأفلان يدعم الرئيس في الإستمرارية، لكون الحزب والجزائر بحاجة ماسة للرئيس .وبالتالي ترك ” معاذ بوشارب السيسبانس مجددا بخصوص الرئسيات كون ما قاله يندرج في خانة ” الكلام العادي جدا ” وبإمكان أي مناضل بسيط أي يجيب بهذا الجواب .

ويرى عدد من المراقبيين والمتابعيين للشأن الأفلاني بأن مسألة الرئسيات ـ موعدها  ومسألة ترشح الرئيس ـ هي الان تطبخ في المطبخ السياسي  الخاص بالباب العالي ولاازالت أحزاب التحالف الرئاسي الأربعة تنتظر مدى إستجابة الرئيس بوتفليقة لمطلبها بقبول الترشح لرئسيات 2019 بعدما ناشدته عديد الأحزاب والمنظمات والجمعيات كما يفهم من إجابة  ” بوشارب ” الديبلوماسية والتي لم تأتي بجديد أن حزب الأفلان لم يخبر بعد بالقرار النهائي لرئيس الجمهورية ورئيس الحزب وسيكون ذلك في الأيام القليلة القادمة  .