محمد عيسى: بعض الانتهازيين اتخذوا من “يناير” و”الأمازيغية” فرصة لإضعاف الوطن وتقسيمه

الكاتب: ميار.م

قال وزير الشؤون الدينية، محمد عيسى، اليوم السبت، إن بعض من سماهم بالانتهازيين، أرادو جعل “يناير”، واللغة الأمازيغية، فرصة لإضعاف الوطن وتقسيم صفوفه.

واعتبر خلال حضوره الاحتفالية الوطنية، بمناسبة صدور اول تفسير لمعاني القرآن الكريم باللغة المازيغية، بفندق الرياض بالعاصمة، أن الجزائر، قد تصالحت مع نفسها وتاريخها وانتمائها، بترسيم أول يناير عيدا رسميا، أضيف إلى ترسيم اللغة الأمازيغية وطنيا.

وقال إن هذان الموضوعان، قد استعملا من قبل، من قِبل بعض الانتهازيين، لإضعاف الوطن وتقسيم صفوفه.

وأكد في السياق أن رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، قد أسكت أفواه هؤلاء، وكسر محاولاتهم، بترسيم يناير عيدا وطنيا، والأمازيغية، لغة وطنية