“الانباف”.. التقينا لتسع ساعات مع بن غبريط ولا جديد يذكر..

الكاتب: رانا.م

كشف رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين”الانباف” الصادق دزيري ان اللقاء الذي تم مع وزارة التربية الوطنية بشان المطالب المرفوعة لم تثمر باي نتائج بخصوص هذه الأخيرة مؤكدا تمسكه في الاضراب يوم 21 جانفي رفقة نقابات التكتل.

وقال الصادق دزيري في تصريح ل”الموقع ” انه لا يوجد أي جديد يذكر  من قبل وزارة التربية الوطنية التي اجتمعنا معها يوم الأربعاء الماضي وان في الحقيقة ان اللقاء ساده لغة الحوار وكان لقاء مطول دام تسع ساعات ، لكن الملفات الأساسية على غرار القانون الأساسي والاسلاك المتضررة منه على غرار فئة المقتصدين وقضية التوزيع المدرسي والمساعدين التربويين والمخبريين لا يوجد جديد “.

ونقل المتحدث على لسان وزارة التربية “ان راسلنا الحكومة وكان هناك رد سلبي في انتظار تعديل القانون في اطار اللجنة الثلاثة المشتركة بين الحكومة والوظيف العمومي ووزارة التربية” وعلق ديزري ان تدخل وزارة التربية  لدة الحكومة يبدوا انه غير مثمر.

وفي شان الملفات الثقيلة  اكدت وزارة التربية ان من مسؤولية الحكومة خاصة بما تعلق لملف التقاعد وقانون العمل و القدرة الشرائية  وقضية الاسلاك المشتركة والعمال المهنيين.

وفي النهاية الجانب البيداغوجي –يقول الصادق-  مجرد وعود لا يوجد أي شيء واضخ لهذاا ننتظر استكمال القاءات الثانيئة بين وزارة التربية وجميع  نقابات التكتل لعقد لقاء مشترك من اجل تحديد مصير اضراب 21 جانفي والاحتجاجات القادمة وهذا بعد ان اظهر رئيس “الانباف” تمسك تنظيمه بشل المدارس للدفاع عن كل هذه المطالب.