هذه هي مطالب حاملي شهادة”اويافسي” لدى بن غبريط.

  • قررت المنظمة الوطنية لتضامن مع حاملي شهادة جامعة التكوين المتواصل مراسلة وزيرة التربية الوطنية بخصوص تصنيف مشرفي التربية من حاملي شهادة جامعة التكوين المتواصل في الصنف 11 .

    وقال الأمين العام للمنظمة ان هناك شريحة كبيرة من مشرفي التربية حاملي شهادة ufc ولم يتم انصافهم في الترقيات ، مشيرا ان  ووزارة التربية الوطنية تعكف حاليا على دراسة القانون الأساسي الخاص بعمال التربية ، ومشرفي التربية يخشون صدور هذا القانون ويتم إقصاؤهم وحرمانهم من التصنيف ، ولهذا “يجب أن نتحرك قبل أن يقع الفأس على الرأس” يضيف معيزة.

    وفي شان الحملة التي اطلقتها منظمته حول جمع مليون توقيع من اجل رد الاعتبار لجماعى التكوني المتواصل قال معيزة” ننتظر مازرة  جميع طلبة وخريجي وأساتذة وعمال وموظفي جامعة التكوين المتواصل ، عبر كامل التراب الوطني وكذا التشكيلات السياسية والشخصيات الوطنية ، والتنظيمات النقابية ومختلف فعاليات المجتمع المدني وجميع الضمائر الحية ، لقضية لتحقيق مطالبهم  العادلة و المشروعة المتمثلة في        التأكيد على أن الشهادة الممنوحة من طرف جامعة التكوين المتواصل، هي شــــهادة جامعية ذات تكوين عالي قصير المدى، كونها تمنح ومحدثة من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، بحسب النصوص القانونية السارية المفعول،  وحل مشكلة التصنيف  وكذا إكمال المسار الدراسي لطلبة وخريجي جامعة التكوين المتواصل مثلما كان معمولا به سابقا  و  الاعتراف بجميع التخصصات مع      تخصيص هياكل بيداغوجية مستقلة خاصة بجامعة التكوين المتواصل ، واستحداث مناصب شغل جديدة .

    وشدد معيزة على كطلب التراجع عن إلغاء الامتحان الخاص بالدخول إلى جامعة التكوين المتواصل        إعادة النظر في القانون الأساسي الذي أنشأت بموجبه جامعة التكوين المتواصل . وتحصينه بمرسوم رئاسي .