بالوثيقة…نقابة الجمارك تهدد بمقاضاة مجمع سيفيتال

الكاتب: عمار بن موسى

استنكرت اللجنة الوطنية لنقابة الجمارك اتهام مجمع سفيتال، لإدارة الجمارك بعرقة نشاطه التجاري ووحداته الصناعية لصالح  أيادي خفية ،وهددت بمقاضاة مجمع سيفيتال على خلفية  “حملة التشكيك في نزاهة ادارة الجمارك  “

انتقدت   النقابة  المنظوية تحت لواء الإتحاد الوطني للعمال الجزائريين في  بيان  لها يحوز الموقع على نسخة  منه   ما تتعرض له ادارة الجمارك في الآونة الأخيرة من حملة تنكر و بلبلة من خلال وسائل الإعلام و شبكات التواصل الإجتماعي، من طرف المتعامل الاقتصادي  سيفيتال، الذي يتهم ـإدارة الجمارك بعرقلة مصالحه و نشاطه التجاري”. و في هذا السياق  ذكر  البيان  إن سيفيتال هو حاليا  “محل متابعات بملفات و نزاعات جمركية “

و قالت النقابة إنها لا تستبعد أن يكون المراد من هذه  الحملة ” اقحام  إدارة الجمارك في مشاكل سياسية غايتها مجهولة”.

و لم تتردد النقابة بدورها في التشكيك بدوافع سيفيتال الذي تؤكد بانه كان محل نزاعات جمركية كثيرة مع ادارة الجمارك سابقا و لايزال، مساءلة  “لماذا لم يسبق للمجمع شن مثل هذه الحملات اثناء تعامله مع ادارة الجمارك في تصفية العديد من ملفات النزاعات السابقة للمجمع”.

وكشفت النقابة   عن جملة النزاعات التي تتعلق بملفات تضخيم الفواتتير لتحويل رؤوس الموال الى عن طريق التوطين البنكي التي تورط فيها مجمع سيفيتال من خلال تعاملات تجارية،و التي تمت تصفيتها عن طريق ملفات مصالحة جمركية نهائية بلغ فيها تحصيل الغرامات المالية مبالغ ضخمة،  في حين تبقى ملفات اخرى محل منازعات على مستوى القضاء الجزائري ـيؤكد ذات البيان  

وتساءل أصحاب البيان عن سبب سكوت ربراب أثناء تعامله مع إدارة الجمارك في تصفية العديد من المنازعات السابقة لمجمعه والتي كانت تتعلق بملفات تضخيم فواتير لتحويل رؤوس أموال عن طريق التوطين البنكي من خلال تعاملات تجارية

وثمنت  اللجنة الوطنية للجمارك مجهود أعوان الجهاز، ودعتهم   الى التحلي باليقظة والتركيز في العمل لإبطال كل محاولات المساس بسمعة إدارة الجمارك