بالصور…. بوراس يشارك في التوقيع على مذكرة تفاهم بين البرلمان الأفريقي والمجلس الاتحادي الإماراتي

الكاتب: ميار.م
  • أكد جمال بوراس نائب رئيس البرلمان الافريقي دعمه لأن تكون الإمارات عضوا مراقبا في البرلمان الأفريقي ، ممثلة بالمجلس الوطني الاتحادي ، وذلك خلال جلسة مباحثات بأبوظبي ، اليوم 4 ديسمبر 2018 ، تركزت على بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات ودول القارة الأفريقية في المجالات الاقتصادية والثقافية والاستثمارية وأخر التطورات في المنطقة والعالم.

    وقال في تصريح نيابة عن ” روجر نوكودو دانغ ” رئيس البرلمان الأفريقي الذي يقود وفدا إفريقيا أن منح الامارات هذه الصفة سيساهم في تعزيز العلاقات بين الجانبين ويفتح آفاقا جديدة للتعاون والتنسيق المشترك بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان الأفريقي وكافة برلمانات أفريقيا.

    ونقل بوراس عن رئيسة المجلس الاتحادي الاماراتي شكرها وتقديرها للجزائر قيادة وشعبا لما أبدوه من مشاعر طيبة تجاه دولة الإمارات بمناسبة احتفالها باليوم الوطني ، وبما يعكس روح الاخوة والصداقة التي يرعاها فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

    وكانت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي ومعالي روجر نوكودو دانغ رئيس البرلمان الأفريقي الذي يضم ” 55″ دولة قد وقعا اليوم في مقر المجلس بأبوظبي مذكرة تعاون وتفاهم بهدف تعزيز أطر التشاور والتنسيق وتبادل الرأي حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك ويعمق الشراكة بين دول القارة الأفريقية و دولة الإمارات العربية المتحدة.

    وأكد الطرفان أن توقيع المذكرة جاء في اطار توجهات دولة الإمارات ودول القارة الأفريقية وتطلعها إلى تطوير العلاقات الثنائية لأفاق أوسع بحيث تقوم على أسس التفاهم والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة ومزيد من التعاون والتنسيق بما يحقق مصالح شعوب هذه الدول وكذا تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياسية والبرلمانية وفي مجالات التنمية المستدامة واستشراف المستقبل والابتكار وتبادل الخبرات المعرفية ولحرصهما على تعزيز الأمن والاستقرار والسلام وحماية حقوق الإنسان وترجمة لحرصهما على أهمية احترام المواثيق الدولية واحترام المبادئ الأساسية للتعاون الدولي فيما يتعلق بمبادئ السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول

    وعدم استخدام القوة في حل المنازعات الدولي

    كما شددا على أهمية تعزيز التعاون البرلماني بين الجانبين من خلال تبادل الزيارات البرلمانية وتأسيس لجان صداقة وتبادل الخبرات وتقديم مختلف أشكال الدعم بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك خلال المشاركة في المحافل البرلمانية الاقليمية والدولية.