أسهم أوروبا تهبط لأدنى مستوى في أسبوعين بفعل قلق النمو والتجارة

الكاتب: ميار.م

انخفضت أسهم أوروبا مجددا بفعل القلق بشأن مؤشرات ركود بعثت بها أسواق السندات الأمريكية واستمرار صدى الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم وبعد انخفاض وول ستريت ثلاثة بالمئة.

هذا وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.2 بالمئة لأدنى مستوى منذ 23 نوفمبر تشرين الثاني، مع هبوط المؤشرات داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي وفايننشال تايمز 100 البريطاني 1.3 بالمئة.

وتصدرت الشركات المالية قائمة الأسهم الهابطة في أوروبا في الوقت الذي تخلى فيه المستثمرون عن القطاع الشديد الحساسية للنمو الاقتصادي.

وانخفض مؤشر البنوك الأوروبية 1.7 بالمئة وتراجع قطاع التكنولوجيا بنفس النسبة بعد عمليات بيع في قطاع التكنولوجيا الأمريكي الثمين.

وسجلت شركات صناعة السيارات الألمانية دايلمر وفولكسفاجن وبي.ام.دبليو أداء يفوق المؤشر داكس حيث استوعب المستثمرون ما بدا أنه نتيجة إيجابية نسبيا لاجتماع مسؤولين تنفيذين بشركات السيارات في البيت الأبيض.

وقفز سهم شاير أربعة بالمئة عند الفتح، ثم قلص مكاسبه ليصبح مرتفعا اثنين بالمئة بعد أن وافق مساهمو تاكيدا اليابانية على الاستحواذ على شركة صناعة الأدوية المدرجة في لندن.