مديرية التربية ببومرداس تبرئ المعلمة

الكاتب: عمار بن موسى
     
  • مدير  التربية  لولاية بومرداس “المعلمة أغلقت  السياج الحديدي احتياطا لمنع التلميذ من الخروج “

    التلميذ قام بمفرده بغلق  الباب القسم 

    اكد  مدير  التربية  لولاية  بومرداس  خنسوس  نذير   ان  معلمة  ابتدائية سيدي سالم بخميس  الخشنة  بريئة  من تهمة  معاقبة التلميذ  بحجزه بين   باب القسم  و السياج الحديدي  مثلما تداوله الفيديو عبر  مواقع التواصل  الاجتماعي  اليوم  بناء على  نتائج  لجنة التحقيق           

     و أوضح المتحدث   اليوم في  تصريح  للموقع ان  لجنة تحقيق      تضم مفتشين ، مفتش  إدارة  و مفتش  تربوي  تنقلت  اليوم بعد الاطلاع على الفيديو   الى  ابتدائية سيدي  سالم   بخميس  الخشنة  ولاية  بومراداس  للتحقيق  في  الفيديو  الذي  تم  تداوله   عبر  شبكات التواصل  الاجتماعي  و الذي  تضمن  صورة تلميذ بين  باب القسم  و سياج حديدي

    و اكد مدير  التربية ان الأستاذة بريئة  من التهمة التي  وجهت لها المتعلقة بمعافبة  هذا التلميذ ،حيث  ان نتائج  التحقيق  اثبت ان الأستاذة قامت فقط بغلق السياج الحديدي للقسم  كاجراء  احتياطي لتفادي  خروج التلميذالى الخارج خاصة  و انه كثير  الحركة  و قام خلال العديد  من  المرات    بالخروج من  القسم  ،و أضاف  انا  الطفل الذي  يبلغ من العمر خمسة  سنوات  المتمدرس بالقسم  التحضيري  و الذي  يعاني  من  مرض  التوحد قام  بغلق  الباب  الخشبي  للقسم بمفرده  ، و في هذه  اللحظةاي  بعد  غلقه للباب   شاهدته  والدته في  ذلك  الوضع لتقوم  بتاويل  القصة على أساس  ان  المعلمة  قامت  بمعاقبته  بوضعه بين  الباب  و السياج  الحديدي  ة    

     و قال مدير  التربية  ان والدة  التلميذ هي  من قامت  بتصويره في  ذلك  الوضع  و قامت بنشر الفيديو  و بتاويله  و اكد ان المعلمة  بريئةو يشهد لها بالكفاءة   و يستحيل ان تقوم بمثل هذا التصرف  حسب  شهادات الجميع و حسب  نتائج  التحقيق