هذا ما قاله ولد عباس عن حل البرلمان وعن رئاسيات 2019 وعن تاريخ استئناف العمل بالمجلس

الكاتب: ميار.م

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إنه لا أحد باستطاعته المساس بسمعة وكرامة الجزائر مهما كانت صفته. وخلال ندوة صحفية عقدها اليوم السبت، قال الأمين العام للأفلان، إنّ ما يحدث في البرلمان  أمر داخلي  ولا يستطيع أحد مهما كان التدخل فيه بغية تشويه سمعة الجزائر. وبخصوص إنتخابات مجلس الأمة، أوضح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أنّ كل مناضل تتوفر فيه الشروط القانونية يستطيع الترشح. وأن القيادة السياسية في الحزب لن تقصي أو تهمش أي مرشح تتوفر في الشروط، محذرا في ذات السياق شراء الذمم والفساد، وفق ما أقرّ به الرئيس بوتفليقة في رسالته يوم 20 أوت المنصرم.

“ما قام به النواب أنقذ الغرفة السفلى للبرلمان”

قال جمال  ولد عباس، إنّ موقف الحزب من أحداث البرلمان واضح. وجدد ولد عباس، تأكيده أن ما يجري في المجلس الشعبي الوطني قضية داخلية داخل المجلس. وأضاف، ولد عباس، المشكل كان في الطابق الخامس ما بين السعيد بوحجة ومكتب المجلس، لتتوسع من المكتب إلى الكتل، ثم رؤساء الكتل، ثم رؤساء اللجان الدائمة. وأوضح الأمين العام، أن النواب قاموا بإنقاذ المؤسسة والمجلس الشعبي الوطني. وحيّى ولد عباس، النّواب على روح المسؤولية، لأن البلاد تنتظرها استحقاقات هامة ومنعرج.

 “المجلس الشعبي الوطني يستأنف أشغاله غدا بشكل عادي”

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس أن المجلس الشعبي الوطني ، سيستأنف النشاط يوم الغد وبشكل عادي. وخلال لقاء حزبي قال ولد عباس  ، أن  القيادة السياسية للحزب “تتابع  عن كثب الموقف”  وسيتم حل المشكل بصفة نهائية خلال الأيام القليلة القادمة. وأشار ولد عباس أن  الحزب لم يستعمل أي لفظ عنفي ضد الرئيس بوحجة رئيس المجلس ، وأننا تكلمنا معه بطريقة حضارية وقدمنا له نداء بالإستقالة لكنه رفض. وأن مكتب المجلس الشعبي الوطني قام بدوره،  إطار القانون والنظام الداخلي المحدد للمجلس وتسييره.

” ندوة وطنية للأفلان بعد أسبوعين”

كشف ولد عباس، عن تنظيم ندوة وطنية للأفلان بعد أسبوعين. وأضاف ولد عباس، خلال ندوة صحفية بمقر الحزب الوطني في الجزائر العاصمة، أن هذه الندوة الوطنية ستحمل شعار: “algerie vision 2030”.

“لا يوجد لا حل برلمان ولا تأجيل لرئاسيات 2019”

أكد الأمين العام للأفلان، أنّ التكلم عن حل المجلس غير وارد. وأوضح ولد عباس، أن المجلس يبقى كمجلس منتخب من الشعب.  وعن استحقاقات 2019، أكد أن الرئاسيات تكون في الوقت المحدّد دستوريا وهذا أمر لا رجعة فيه ولا نقاش فيه.

 “حسسنا المحافظين ووسعنا القاعدة لضمان الفوز في إنتخابات السينا “

أكد جمال ولد عباس، أنه تم تحسيس الأمناء العامين والمحافظين للحزب من أجل توسيع القاعدة الأفلانية. وأضاف الأمين العام أن هذا التحسيس جاء بعد الإستماع لإنشغالات وإهتمامات المناضلين والمناضلات، وهذا من أجل ضمان الإنتصار في إستحقاق مجلس الأمة يوم 29 ديسمبر القادم.

“سجلنا 20 ألف منخرط خلال شهر واحد”

أكد الأمين العام  أن الأفلان يحتوي على 1590 قسمة، يملكون جمعية عامة تحت إشراف أمناء المحافظات. وأشار الأمين العام خلال ندوة صحفية، اليوم السبت، أن الحملة التي قمنا بها أمناء المحافظات حققت نجاحا وكشف ذات المتحدث أنه فيما يتعلق بالإنخراط 20 الف مناضل جديد منذ إجتماع أمناء المحافظات في ظرف شهر تقريبا. وأوضح ولد عباس أن هناك الإنخراط واسع في الجبهة الشعبية الصلبة تلبية لنداء الرئيس خلال 20 أوت الفارط، بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد.