طمار يكشف عن موعد تسليم ديكور محراب جامع الجزائر وقاعة الصلاة

الكاتب: ميار.م

كشف وزيرالسكن والعمران، عبد الوحيد طمار، أن الأشغال حاليا سارية بمسجد الجزائر الأعظم، وأن جل الأشغال ستسلم في وقتها، دون تأخير. وخلال زيارة العمل والتفقد التي قادته صباح اليوم، الأحد، إلى جامع الجزائر. شدد الوزيرعلى المقاولات المختصة السرعة في تنفيذ الأشغال، ما يُمكن من إستلام المشروع كاملا في آجاله المحددة. وحول التجهيزات داخل المسجد قال “إنه تم تركيب الثريا الرئيسية وسط قاعة الصلاة، التي تقع تحت 8 كواشف ضوئية ويربطها بالسقف 30 حبلا معدنيا”.  إضافة إلى الثريات الصغرى الموزعة عبر أرجاء الجامع والبالغ عددها 89. وحسب الوزيرفإنه يتم العمل على إنهاء ديكور المحراب، الذي سيسلم يوم 30 أكتوبر، في حين يرتقب تسليم قاعة الصلاة يوم 15 نوفمبر الداخل.