من بين الأسباب التي وترت العلاقة بين بوحجة وأمينه العام المقال

بشير سليماني رفض الإمضاء على مصاريف ونفقات مالية أقرها السعيد بوحجة

الكاتب: سليم محمدي

قالت مصادر عليمة ” للجزائر الان ” بأن الأمين العام للمجلس الشعبي الوطني بشير سليماني والمعروف بكفائته ونزاهته قد رفض إمضاء على وثائق مالية تخص مصاريف ونفقات مالية  أقرها رئيس الغرفة الثانية السعيد بوحجة ،

وبحسب ذات المصادر العليمة والمؤكدة فإن “سليماني” المقال من طرف بوحجة ، إعتبر بعض المصاريف المالية للمجلس الشعبي الوطني مبالغ فيها، وليست في محلها ،وبالتالي رفض الإمضاء على تلك المصاريف المالية وإعطائها الصيغة القانونية بإعتباره المسؤول عن التسيير المالي للمجلس .

هذا ومن المحتمل جدا أن تلجأ كتلة حزب جبهة التحرير الوطني ّإلى سحب الثقة من رئيس الغرفة الثانية السعيد بوحجة