انطلاق خدمة بريدية جديدة من حساب إلى آخر إلكترونيا باستعمال البطاقة الذهبية

الكاتب: ميار.م

أعطت اليوم الخميس، ببسكرة وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة هدى فرعون إشارة انطلاق خدمة بريدية جديدة من حساب جاري إلى آخر إلكترونيا باستعمال البطاقة الذهبية بهدف تأمين المعاملات والتقليل من استعمال السيولة وتوفير أريحية للزبائن.

أوضحت فرعون في لقائها بممثلي وسائل الإعلام أن الخدمة الجديدة تدخل في إطار عصرنة خدمات البريد والغرض منها هو الإنقاص من اللجوء إلى السيولة في المعاملات اليومية للمواطنين ويبلغ الحد الأقصى لكل تحويل 200 ألف دج. وفي نفس السياق قالت الوزيرة فرعون أنه خلال سنة 2017 بلغ حجم التحويلات البريدية رقم 1.5 مليار دج وفي الثمانية أشهر من السنة الحالية ارتفع الرقم إلى 2.5 مليار دج . وحسبها فإن الخدمة الجديدة لا تتطلب توفير السيولة في مكاتب البريد وبالتالي التخفيف من حالات الضغط والاكتظاظ. وبشأن الحديث عن عدم تعويض الموظفين المحالين على التقاعد قالت ذات المتحدثة أن بريد الجزائر قام بتثبيت 6 آلاف عامل خلال العام الماضي والسداسي الأول من هذا العام وإعادة توظيف وفق برنامج تكميلي في مخطط 2018 أكثر من 2800 عامل وسيتم إعادة النظر بما أنه يوجد هناك مكاتب بريد جديدة. وأشارت فرعون إلى أنه في الولايات الكبرى هناك عزوف الشباب عن التوظيف في مهنة ساعي البريد  رغم الاستعانة بوكالات التشغيل لتوظيف 300 عامل في هذا الاختصاص في الجزائر العاصمة لكن لم نتمكن من توظيف سوى نحو 10 ربما الأمر راجع إلى سوء توجيه.

وفي سؤال آخر يتعلق بضعف تدفق الأنترنت أوضحت الوزيرة أن الجزائر لا تحتل المرتبة الأخيرة لا في القارة ولا في العالم وبالنسبة للتدفق الدولي يوجد خط الجزائر العاصمة وعنابة محدود نوعا ما لكن هناك مشروعين ” الفال وميتاكس” واحد في عنابة والآخر يوصل العاصمة ووهران بإسبانيا وينتظر أن يدخلا الخدمة نهاية السنة أو بداية العام الجديد للتمكن من زيادة سعة التدفق الدولي أما الشبكة الداخلية فهناك استثمارات كبرى رغم التوسع العمراني في كل المدن بما في ذلك الجنوب والأرياف.