هذا ما قاله ولد عباس وبوحجة ولهبيري وزيتوني عن الراحل يحياوي

الكاتب: ميار.م

ولد عباس : “فقدنا اليوم عملاق.. كان رجلا وأرڤاز”

قال الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس، أن المجاهد العقيد محمد صالح يحياوي كان رجلا ومناضلا ومثالي ويعتبر نموذج للأجيال . وأضاف ولد عباس، خلال حضوره لمراسم تشييع جنازة الفقيد، أن المجاهد الفقيد عندما كان مسؤولا لحزب الأفلان عرفناه رجلا ومناضلا حيث أعطى الحيوية للأفلان، وكان له دور في صنع رجال ومثقفون. وفي الختام ترحم عليه وقال: “فقدنا اليوم عملاق كان رجلا وأرڤاز” . للإشارة،توفي، صبيحة اليوم الجمعة، المجاهد العقيد محمد الصالح يحياوي، بمستشفى عين النعجة العسكري، عن عمر ناهز 81 سنة، بعد صراع مع مرض عضال.

بوحجة : “خسرنا اليوم رجلا من الرجال العظماء”

قال رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة، أن اليوم  حسرنا رجلا من الرجال العظماء وقائدا للأوراس. وأضاف سعيد بوحجة ، خلال مراسم تشييع جنازة الفقيد، عملنا مع المجاهد والمناضل محمد الصالح يحياوي. موضحا أن المجاهد، له ميزات خاصة على رأسها الصدق ومعالجة قضايا البلاد خاصة الطبقة الكادحة  منها. وترحم بوحجة، في الختام على الفقيد، سائلا الله له الثباث والفوز بالجنان.

لهبيري: “الصالح يحياوي رجل مخلص ورمز من رموز الجزائر”

قدم المدير العام للأمن الوطني العقيد مصطفى لهبيري تعازيه لعائلة المجاهد الراحل محمد الصالح يحياوي  واصفا إياه بالرجل المخلص. وفي مراسيم تشييع جنازة الفقيد بمقبرة سيدي يحيى صرح المدير العام للأمن الوطني للصحافة الوطنية، مذكرا بخصاله  قائلا: أن المجاهد  خدم وطنه الجزائر منذ صغره، أفنى شبابه في خدمة البلد فهو مجاهد كبير فهو رمز من رموز الجزائر.

زيتوني: “محمد الصالح يحياوي بطل ورجل وطني”

 قال الطيب زيتوني وزير المجاهدين، إن المجاهد الراحل محمد الصالح يحياوي رجل وطني قاوم في سبيل الله والوطن  وحتى تاريخ وفاته. وفي كلمة ألقاها في مراسيم تشييع جنازته أشاد الوزير بخصال الراحل قائلا،أن يحياوي ساهم في  بناء بلده الجزائر  وكانت له مواقف لا لا تمحى من التاريخ. وأضاف، ان الأمة الجزائرية تودع اليوم بطلا  ورجلا عظيما  عرف بقيمه وشهامته التي شهد له بها كل من سايروه في مسيرته الوطنية. الطيب زيتوني، قال إن الفقيد رسم تاريخا  حافلاجسده قولا وفعلا ووفاءا وإخلاصا. وقال إننا اليوم نودع رجلا إلتحق برفقاء السلاح، وقد جئنا اليوم نقرأ القراءة الصحيحة لمسار تاريخ الرجل الطاهر من أجل رقي الأمة وإزدهارها. وختم رسالته،إننا نحيا اليوم بما أنجزه وحمله الفقيد  من أجل الوطن،وأضاف بإسم  رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة نعزي أنفسنا وأهلنا وجميع شعبنا بهذا المصاب الجلل،داعيا للمجاهد المرحوم بالرحمة والمغفرة.